اولاد

بائع الدمى، اصدار جديد للاطفال للكاتب د. رافع يحيى
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق صحيفة كل العرب
حاله الطقس

الناصرة
سماء صافية
24

حيفا
سماء صافية
24

ام الفحم
سماء صافية
24

القدس
سماء صافية
23

تل ابيب
سماء صافية
23

عكا
سماء صافية
24

راس الناقورة
سماء صافية
24

كفر قاسم
سماء صافية
23

قطاع غزة
سماء صافية
21

ايلات
سماء صافية
32
open advertisement open advertisement open advertisement open advertisement open advertisement

بائع الدمى، اصدار جديد للاطفال بقلم: الكاتب د. رافع يحيى

مع اطلالة السنة الجديدة يهدي الكاتب رافع يحيى من اكسال اصداره الجديد للاطفال بعنوان بائع الدمى من اصدار مكتبة كل شيء في حيفا بادارة الاستاذ صالح عباسي . الرسومات المرفقة بريشة الرسام لؤي دوخي. تتمحور القصة حول الدمية روان التي تقرر الخروج

* القصة تسعى لتسليط الضوء على معاناة الاطفال الذين يعانون من اعاقة ما ضمن اسلوب شائق تختلط فيه أصوات الطبيعة مع روح القيم الانسانية الخالدة


مع اطلالة السنة الجديدة يهدي الكاتب رافع يحيى من اكسال اصداره الجديد للاطفال بعنوان بائع الدمى من اصدار مكتبة كل شيء في حيفا بادارة الاستاذ صالح عباسي . الرسومات المرفقة بريشة الرسام لؤي دوخي. تتمحور القصة حول الدمية روان التي تقرر الخروج من المخزن المظلم لاكتشاف ال حياة .

 

في طريقها تلتقي بالسنجاب والسلحفاة اللذين يحاولان مساعدتها بالحصول على قدم جديدة من حانوت بائع الدمى تعويضا عن قدمها المفقودة . اثناء ذلك تخبر السلحفاة الدمية روان عن اطفال مدينة السكر الذين فقدوا اقدامهم بسبب الحرب. بعد ان يعطيها بائع الدمى القدم الجديدة يسافرون جميعا بالمنطاد الى مدينة السكر لمساعدة الاطفال هناك... وطبعا لن نخبركم بالنهاية حتى نترك لكم بعض التشويق. في حديث لنا مع المؤلف د.رافع يحيى حول القصة أشار ان القصة تسعى لتسليط الضوء على معاناة الاطفال الذين يعانون من اعاقة ما ضمن اسلوب شائق تختلط فيه أصوات الطبيعة مع روح القيم الانسانية الخالدة من اجل انقاذ الاطفال من ويلات الحروب وغيرها من المآسي التي تحل بهم دون ذنب. ويأتي هذا الاصدار ضمن سلسلة براعم الزيتون التي تبنتها مكتبة كل شيء .

كلمات دلالية
الجهاد الإسلامي: نتنياهو قد يُقدم على حرب