أخبارNews & Politics

الإحتفال باليوبيل الفضي وتجديد مواعيد الزواج بالناصرة
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق

الناصرة: رغم الصعوبات، المحبة تتجلى باليوبيل الفضي للزواج في بازيليكا البشارة

- قدس الأب أمجد صبارة لموقع العرب:

* الكنيسة تحتفل بتجديد مواعيد الزواج أولا لتقديم الشكر الى الله ولكي يصبح الزوجان بدورهم مثالا يحتذى به

* العائلات الشابة تقف متحيرة فيما اذا يستمر الزوجان سوية ام الإنفصال متناسين ان الزواج مرتبط بسر الصليب الذي فيه يتحمل الإنسان العذاب والتحديات


"طوبى لبيت الناصرة ، قد نال حظا أسعدا، بحشا البتول الطاهرة، فيه الإله تجسد" على أنغام ترانيم العائلة المقدسة وضمن احتفالات عيد الميلاد المجيد، ترأس قدس الأب أمجد صبارة، كاهن رعية اللاتين في مدينة الناصرة ويعاونه رئيس الدير قدس الأب ريكاردو بوستوس القداس الإحتفالي، الأحد، في البازيليك والذي تخلل تجديد مواعيد سر الزواج المقدس للمحتفلين باليوبيل الفضي أي بعد مرور 25 عاما على زواجهم.

وقد أحيت القداس بالترانيم جوقة الكنيسة بقيادة المايسترو يوسف الخل وبمشاركة المئات من جمهور المؤمنين وأبناء وأقارب المحتفى بهم.
وشدد قدس الأب أمجد صبارة في عظته على ضرورة بناء أسرة وعائلة مسيحية حقيقية على مثال العائلة المقدسة حيث يوسف النجار البار والأم العذراء القديسة والطفل يسوع طفل السلام والمحبة، مشيرا الى ان 25 عاما ليس بالعمر القليل بحيث عاش الزوجان الفرح والمحبة والسعادة والصعوبات والتحديات طيلة هذه الفترة.


من اليمين: قدس الأب أمجد صبارة ورئيس الدير قدس الأب ريكاردو بوستوس
تفكك الترابط الأسري
ورفعت الصلاة من أجل وحدة العائلة أمام قهر الدنيا والظلم والتحديات والصعوبات التي تفكك الترابط الأسري في البلاد والعالم أجمع.

صبارة: ننتصر بالصليب
وقال قدس الأب أمجد صبارة في حديث لموقع العرب بأنه ورغم الصعوبات انتصر الزوجان لأن رباطا مقدسا جمعهم بنعمة الله مشيرا الى ان التحديات ما هي الا مرحلة من مراحل ال حياة وقال بأن الكنيسة تحتفل بتجديد مواعيد الزواج أولا لتقديم الشكر الى الله ولكي يصبح الزوجان بدورهم مثالا يحتذى به لأن العائلات الشابة تقف متحيرة فيما اذا يستمر الزوجان سوية ام الإنفصال متناسين ان الزواج مرتبط بسر الصليب الذي فيه يتحمل الإنسان العذاب والتحديات.

كلمات دلالية