أخبارNews & Politics

خمسة اوامر هدم في قرية عارة واللجنة الشعبية
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق

خمسة اوامر هدم في عارة واللجنة الشعبية تعلن حالة استنفار وغضب جماهيري

حسن الزبارقة صاحب البيت المهدد بالهدم :

* "يشرفني وفخر لي ولعائلتي ان اكون الشهيد الاول للارض والمسكن والوطن في الوسط العربي , سنحمي بيوتنا باجسادنا وهذه المرة لو كلف الامر بحياتنا حان للقيادة العربية من اعضاء كنيست ولجنة متابعة ان تتحرك وتقول كلمتها القيادة العربية موجودة في سبات عميق حان ان تصحوا للتصدي لسياسة ومشروع الحكومية اليمينية لتصفيتنا من اراضينا "

* احمد ملحم رئيس اللجنة الشعبية للارض والمسكن في وادي عارة :

"نعلن باسم الجماهير العربية حالة استنفار وغضب وغليان جماهيري في ظل استمرار وتصعيد اوامر الهدم ضد الجماهير العربية بحجة البناء غير المرخص "


"يشرفني وفخر لي ولعائلتي ان اكون الشهيد الاول للارض والمسكن والوطن في الوسط العربي, سنحمي بيوتنا باجسادنا وهذه المرة لو كلف الامر بحياتنا، حان للقيادة العربية من اعضاء كنيست ولجنة متابعة ان تتحرك وتقول كلمتها,القيادة العربية موجودة في سبات عميق، حان الوقت ان تصحوا للتصدي لسياسة ومشروع الحكومة اليمينية العنصرية المتطرفة، التي تسعى لتصفيتنا من اراضينا, عشت الترحيل في عام 76 من اراضينا في النقب ، ولن اقبل نكبة اخرى في ترحيلنا من ارضنا من وادي عارة"- هذا ما قاله بغضب واستنكار شديد حسن الزبارقة من سكان قرية عارة صاحب البيت المهدد بكل لحظة للهدم خلال حديث خاص لموقع العرب هذا المساء من داخل بيته الذي لا يعرف ماذا سيكون مصيره بعد ان استلم امرا من وزارة الداخلية بهدمه بحجة البناء غير المرخص.


هذا الامر الذي وصل لحسن الزبارقة هو واحد من بين خمسة اوامر، وذلك بوجود اربعة بيوت اضافية، قد استلم اصحابها من قرية عارة اوامر مشابهة بحجة البناء غير المرخص ايضاً.
واعرب اهالي قرية عارة عن شجبهم واستنكارهم واستيائهم الشديد لسياسة الهدم المستمرة التي تتبعها الحكومة الاسرائيلية اليمينية بقيادة الليكود، التي تستمر بتفيذ مشروع هدم بيوت الجماهير العربية, وجاء استنكار اهالي قرية عارة في منطقة وادي عارة هذا المساء خلال الاجتماع الشعبي الذي بادرت لعقده اللجنة الشعبية للارض والمسكن في منطقة البيوت المهددة بالهدم.
وفي ختام الاجتماع اقامت اللجنة وبمبادرة ومساعدة اصحاب البيوت خيمة اعتصام واحتجاج في المكان للتصدي لاي محاولة من قبل الجرافات لهدم البيوت وتنفيذ الاوامر، وقد تم الاتفاق على تواجد الجماهير العربية في خمية التصدي والاعتصام على مدار 24 ساعة في سبيل منع أي تطورات قد تحدث في المكان .
وقال حسن زبارقة لا شك اننا نتحدث عن مشروع حكومي لتصفية وترحيل العرب من اراضيهم، من هنا نحن عائلة الزبارقة في منطقة وادي عارة، لم ولن نقبل بتراسفير اخر فقد رحلنا في عام 76 بحجة بناء المطار في النقب، واليوم يريدون هدم بيوتنا وتريحلنا بحجة البناء غير المرخص لن ولم نقبل بذلك فسوف نفدي باجسادنا وارواحنا فداء للارض والوطن
من جانبه قال احمد ملحم رئيس اللجنة الشعبية للارض والمسكن في وادي عارة :"نحيي اهالي قرية عارة والجماهير العربية في مختلف انحاء البلاد، التي هبت "هبة" رجل واحد لتقول كلمتها ورسالتها للمؤسسة الاسرائيلية، لقد بلغ السيل الزبى، لن نقبل بهدم اخر نريد مفاوضات نريد حل لقضية الارض والمسكن في منطقة وادي عارة والوسط العربي القضية يا اخوان ليست قضية اهالي عارة وانما هي قضية الوسط العربي اجمع من هنا نعلن باسم الجماهير العربية حالة استنفار وغضب وغليان جماهيري في ظل استمرار وتصعيد اوامر الهدم ضد الجماهير العربية بحجة البناء الغير مرخص ونطلب من لجنة المتابعة والقيادات العربية ان تاخذ دور اكثر مسؤول واكثر متفاعل واكثر متصدي لسياسة الهدم المستمرة بحجة تحول الموضوع الى قضية الجماهير العربية في ظل استمرار الحكومة الاسرائيلية بمشروعها العنصري في تهويد المنطق العربية وتهجير العرب من خلال هدم البيوت الوضع صعب بحاجة ماسة لهبة جماهيرية عربية قوية وواضحة ورسالة صارخة وصاخبة للمؤسسة والحكومة الاسرائيلية ."

كلمات دلالية