اسواق العربEconomy

قطر ستبدا إنتاج 40% من قمحها في استراليا
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق

شركة حصاد الغذائية في قطر ستبدا إنتاج 40% من قمحها في استراليا لسد حاجة السوق

 * كشف وزير الاقتصاد الإماراتي سلطان بن سعيد المنصوري عن خطه إستراتيجيه للأمن الغذائي سيتم عرضها على الحكومة الإتحاديه لمناقشتها قريباً

* سيتم  إنشاء شركة قابضة للإستثمار الزراعي بالتعاون مع مستثمرين سعوديين وإماراتيين برأسمال يزيد عن مليار دولار، لإنتاج السلع الغذائيه الأساسيه


اعلنت شركة حصاد الغذائية التابعة لجهاز قطر للإستثمار (صندوق سيادي) عن قيامها بإنشاء شركة "حصاد استراليا" لشراء الأراضي وإنتاج ما يكفي من القمح والحبوب لسد 40% من حاجة السوق القطري ابتداء من العام القادم. و عن رئيس مجلس ادارة الشركة ناصر الهاجري قوله: "أنشأنا شركة حصاد استراليا بمدينة سدني وسيتم من خلالها شراء الأراضي الزراعية لإنتاج الحبوب خاصة القمح بطاقة انتاجية تصل الى 50 الف طن في السنة". وقال الهاجري ان هذه الكمية "تمثل 40% من حجم الإستهلاك المحلي في قطر" لافتا الى ان بدء انتاج الحبوب سيتم خلال العام المقبل. كما كشف الهاجري عن انشاء مشروع كبير للثروة الحيوانية فى استراليا بطاقه إنتاجية تصل 150 الف رأس خلال ثلاث سنوات ما سيؤمن للسوق في قطر 35% من الإستهلاك السنوي.


صوره توضيحيه

وحول مشاريع شركة حصاد الخارجية قال الهاجري: " ان الشركة حاليا في طور انشاء شركة "حصاد تركيا" و"حصاد ام يركا الجنوبية" وستنضم هذه الفروع إلى شركه "حصاد السودان" التي تم الإعلان عنها في وقت سابق.
وتسعى قطر وباقي دول الخليج الى ضمان امنها الغذائي عبر الإستثمار في مشاريع زراعيه خارج اراضيها ذات الطبيعة الصحراويه. وفي هذا الإطار أعلنت دوله الإمارات العربية المتحدة، الثلاثاء، أنها بصدد تكوين مخزون غذائي استراتيجي يغطي احتياجاتها لثلاثة شهور، في إطار خطه وضعتها لتعزيز الأمن الغذائي في البلاد.
وقبل نحو عامين، شهدت الأسواق الإماراتيه نقصا حادا في بعض المواد الغذائيه الأساسية أدى إلى ارتفاع كبير لأسعارها محليا، وظهور شبهه احتكار لعدد من السلع، وسط إنتقادات شديدة لأداء الحكومة في التعامل مع ملف السلع الغذائيه. كشف وزير الإقتصاد الإماراتي سلطان بن سعيد المنصوري عن خطه إستراتيجيه للأمن الغذائي سيتم عرضها على الحكومة الإتحاديه لمناقشتها قريباً وقال الوزير في تصريحات نقلتها وكالة أنباء الإمارات الرسمية: إن بلاده تعتزم الإستثمار في مشروعات زراعيه في دول من بينها السودان وفي زراعة الأرز في كمبوديا." وكانت الإمارات بدأت بالفعل مشروعا زراعيا بالسودان تحت اسم "زايد الخير،" في عام 2000 على مساحة 40 ألف فدان بإستثمارات تقدر بـ60 مليون دولار، وبدأ في إنتاج الذرة والقمح وغيرها من الحبوب في عام 2002. وأضاف المنصوري أن الخطه ستشتمل على نظام للإنذار المبكر للازمات والكوارث التي قد تؤثر على البلاد من ناحية الأمن الغذائي بالإضافه إلى بناء مخزون استراتيجي لنحو 15 سلعة أساسيه." ومؤخرا، أعلنت الهيئة العربية للإستثمار الزراعي، والتي تضم 20 دولة عربية إنشاء شركة قابضة للإستثمار الزراعي بالتعاون مع مستثمرين سعوديين وإماراتيين برأسمال يزيد عن مليار دولار، لإنتاج السلع الغذائيه الأساسيه.

كلمات دلالية