اسواق العربEconomy

الامم المتحدة تناشد اغنياء العرب لمساعدة الفقراء
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق صحيفة كل العرب
حاله الطقس

الناصرة
سماء صافية
21

حيفا
سماء صافية
21

ام الفحم
سماء صافية
22

القدس
سماء صافية
22

تل ابيب
سماء صافية
22

عكا
سماء صافية
21

راس الناقورة
سماء صافية
21

كفر قاسم
سماء صافية
22

قطاع غزة
سماء صافية
25

ايلات
غائم جزئي
24
open advertisement open advertisement open advertisement open advertisement open advertisement

الامم المتحدة تناشد اغنياء العرب من دول الخليج لمساعدة الفقراء في بلادهم

دعا تقرير صادر عن الأمم المتحدة الدول العربية الغنية بالنفط الى انفاق المزيد من الأموال لخلق فرص عمل اكثر وزيادة انتاج الغذاء عند جيرانها من الدول الفقيرة. ويقول التقرير الصادر عن برنامج الامم المتحدة الانمائي ان عدم حصول دول فقيرة مثل

* 40 % من العرب يعيشون تحت خط الفقر

* معدلات الفقر في العالم العربي لم تشهد تراجعا خلال العقدين الماضيين

* عدم حصول دول فقيرة مثل اليمن والسودان والصومال على العون الكافي من دول الخليج، فانها تخاطر بعدم تحقيق الأهداف الانمائية للألفية التي حددتها الأمم المتحدة


دعا تقرير صادر عن الأمم المتحدة الدول العربية الغنية بالنفط الى انفاق المزيد من الأموال لخلق فرص عمل اكثر وزيادة انتاج الغذاء عند جيرانها من الدول الفقيرة.
ويقول التقرير الصادر عن برنامج الامم المتحدة الانمائي ان عدم حصول دول فقيرة مثل اليمن والسودان والصومال على العون الكافي من دول الخليج، فانها تخاطر بعدم تحقيق الأهداف الانمائية للألفية التي حددتها الأمم المتحدة. ومن بين تلك الأهداف التي حددها التقرير خفض نسبة الفقر الى النصف بحلول عام 2015.


 صورة توضيحية

ويذكر التقرير ان معدلات الفقر في العالم العربي لم تشهد تراجعا خلال العقدين الماضيين وأن 40 % من العرب يعيشون تحت خط الفقر.  وقال التقرير ان "انعدام أمن الانسان المنتشر على نطاق واسع في البلدان العربية، يزعزع الاركان التي تقوم عليها التنمية".

الشلل العربي
ويؤكد التقرير الدولي ان "أمن الانسان شرط ضروري لتحقيق التنمية البشرية، وان انعدام وجوده في البلدان العربية يزعزع خيارات الناس الذين يعيشون فيها".
ويشير الى ان مفهوم امن الإنسان "لا يختصر بمسألة البقاء على قيد ال حياة وحسب، بل يشمل أيضا الحاجات الأساسية مثل الحصول على المياه النظيفة والمسائل المتعلقة بنوعية الحياة".
لم يبق لنا التخلف والشلل العربي والذي طالت اذرعه شتى المجالات والنطق الا ان ننتظر من الامم المتحدة وغيرها واعزا هو من صلب شريعتنا وعاداتنا وهي الانفاق ومعونة الفقراء من بيننا. ولكن ما عسانا نفعل وقد اشغلت امتنا بسفاهات الامور؟!

كلمات دلالية
أم الفحم: تسجيل ثلاث إصابات جديدة بفيروس كورونا