أخبارNews & Politics

الناصرة: العثور على آثار من زمن السيد المسيح
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق

الناصرة: العثور على آثار من زمن السيد المسيح بالقرب من بازيليكا البشارة للاتين

* العثور على جدران وحيطان وبئر ومكان تخزين المؤن الغذائية وغيرها

* سلطة الآثار كانت تقوم بعملها بهدم مدرسة راهبات مار يوسف الإبتدائية سابقا والمتواجدة بمحاذاة البازيليك وذلك لبناء مركز دولي  للسيدة العذراء عليها السلام

* فادي ابو زيدان:"اهمية الحفريات هذه تعود الى سببين الاول ان هذه المرة الأولى يتم العثور على بقايا أثرية من الفترة الرومانية الاولى والسبب الثاني كون سيدنا المسيح عليه السلام عاش فيها"

* المحامي توفيق ابو نصار: سلطة الآثار عثرت على ادلة قديمة وتاريخ المسيحين في الناصرة وعثروا على بيت قديم والذي بمثابة مأوى لليهود في زمن المسيح هذا حدث مهم لكل شعوب المنطقة وخاصة للشعب المسيحي


عثرت سلطة الآثار صباح اليوم الإثنين على آثار تعود الى زمن السيد المسيح عليه السلام وذلك في مدينة الناصرة بالقرب من بازيليكا البشارة للاتين.


ويقول مراسل موقع العرب وصحيفة كل العرب، ان سلطة الآثار كانت تقوم بعملها بهدم مدرسة راهبات مار يوسف الإبتدائية سابقا والمتواجدة بمحاذاة البازيليك وذلك لبناء مركز دولي للسيدة العذراء عليها السلام في المكان المذكور.
والغريب في الموضوع أنه للمرة الأولى يتم العثور على آثار تعود لزمن المسيح خلال قضاء حياته في مدينة الناصرة بحيث عثرت سلطة الآثار على جدران وحيطان وبئر ومكان تخزين المؤن الغذائية وغيرها.

وفي حديث لموقع العرب مع فادي ابو زيدان من سلطة الاثار في منطقة الناصرة قال : "خلال الحفريات الاثرية التي نقوم بها في المنطقة التي سيبنى فيها متحف على اسم سيدتنا مريم عثرنا على آثار بقايا مباني والتي تعود الى ثلاث فترات، الفترة القديمة اليونانية في المئة الاولى قبل الميلاد والفترة الرومانية في المئة الاولى ميلادي وهي الفترة التي عاش فيها السيد المسيح عليه السلام لذلك لها اهمية كبيرة والفترة ال ملوك ية بحيث تواجد بقايا مبنى ضخم" .
واضاف ابو زيدان : "اهمية الحفريات هذه تعود الى سببين الاول ان هذه المرة الأولى يتم العثور على بقايا أثرية من الفترة الرومانية الاولى والسبب الثاني كون سيدنا المسيح عليه السلام عاش فيها" .
وقال المحامي توفيق ابو نصار محامي راهبات مار يوسف في حديث لموقع العرب : "خلال عملية البناء لمركز دولي للسيدة مريم عثروا سلطة الآثار على ادلة قديمة وتاريخ المسيحين في الناصرة وعثروا على بيت قديم والذي بمثابة مأوى لليهود في زمن المسيح في تاريخ 70 عام بعد الميلاد هذا حدث مهم لكل شعوب المنطقة وخاصة للشعب المسيحي ويؤكد على وجود المسيح في المنطقة" .

 

كلمات دلالية