أخبارNews & Politics

عباس يرشح عريقات لرئاسة السلطة والقدوة للتنفيذية
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق

محمود عباس يرشح عريقات لرئاسة السلطة والقدوة لللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير

* هناك حالة من التوتر داخل حركة فتح الفلسطينية بسبب ترشيح عريقات لرئاسة السلطة

* قال عباس إن استقالته تأتي لعدم استطاعته تقديم أي شيء لشعبه وذلك بسبب التعنت الإسرائيلي


نقل مقربون من الرئيس الفلسطيني محمود عباس "أبو مازن" أنه سيرشح صائب عريقات، رئيس دائرة المفاوضات في منظمة التحرير، لرئاسة السلطة الفلسطينية في ال انتخابات القادمة، كما سيرشح ناصرالقدوة، ابن أخت الرئيس عرفات، رئيسا للجنة التنفيذية لمنظمة التحرير، وهو ما يعني الفصل ما بين المنصبين. وكان عباس أكد لمقربين أنه لن يرشح نفسه مرة أخرى لرئاسة السلطة، خصوصا إذا فشلت مساعيه بالحصول على اعتراف من مجلس الأمن الدولي بحدود الدولة الفلسطينية على الأراضي المحتلة عام 1967 بما فيها القدس الشرقية في ظل فشل عملية السلام، معبرا عن اعتقاده بأن عريقات يعتبر من وجهة نظره الأفضل لخوض انتخابات الرئاسة الفلسطينية القادمة، باسم حركة فتح وفصائل منظمة التحرير الفلسطينية. وحسبما ذكرت صحيفة "عكاظ" السعودية ، قال عباس إن استقالته تأتي لعدم استطاعته تقديم أي شيء لشعبه وذلك بسبب التعنت الإسرائيلي. وفي جلسات خاصة اعتبر أن الموقف الأمريكي قد شجع الحكومة الإسرائيلية برئاسة بنيامين نتنياهو ، وأنه لن يعود للحكم مرة أخرى إذا فشلت جهوده في تحديد حدود الدولة الفلسطينية.

وكانت فصائل منظمة التحرير الفلسطينية أكدت أن المجلس المركزي الذي سيعقد في الخامس عشر من الشهر الجاري، سوف يقر فترة تمديد لعباس والمجلس التشريعي حتى إجراء الانتخابات كي لا يكون هناك فراغ دستوري وذلك وفق القانون الأساسي. وذكرت مصادر أن هناك حالة من التوتر داخل حركة فتح الفلسطينية بسبب ترشيح عريقات لرئاسة السلطة. وذكرت المصادر أن إعلان عباس نيته عدم الترشح لولاية ثانية آثار أحلام العديد من قادة فتح الحالمين بالوصول لذلك المنصب، الا ان احلامهم بدأت بالتلاشي عندما علموا بأن عباس كشف لمقربين له بأنه يرشح عريقات لرئاسة السلطة الفلسطينية في اية انتخابات قادمة". وكانت أوساط في حركة فتح قالت إن أعضاء في مركزية فتح يرغبون بترشيح أنفسهم لرئاسة السلطة إذا اصر عباس على عدم الترشح لرئاسة السلطة مثل محمد دحلان وجبريل الرجوب وناصر القدوة، في حين يرفض أمين سر اللجنة المركزية أبو ماهر غنيم، الذي أجبرته اسرائيل على مغادرة الاراضي الفلسطينية، الترشح لرئاسة السلطة خلفا لعباس.

كلمات دلالية