المحكمة العليا الاسرائيلية تسمح لشركة الكهرباء الاسرائيلية بمد انبوب الغاز اسفل مقبرة قمبازة
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق

مد انبوب غاز اسفل مقبرة قمبازة

قررت المحكمة العليا الاسرائيلية السماح لشركة الكهرباء الاسرائيلية بمد انبوب الغاز عبر مقبرة قرية قمبازة المهجرة ليصل الى محطة توليد الكهرباء "حاجيت" بطريقة الحفل الافقي اسفل القبور.
وجاء هذا القرار بعد ان تقدمت مؤسسة الاقصى لاعمار المقدسات الاسلامية عبر المحامي محمد سليمان نهاية ايار الماضي بطلب من المحكمة منع شركة الكهرباء الاسرائيلية من اجراء أي اعمال داخل مقبرة قرية قمبازة المهجرة عام 1948 قضاء حيفا .


من جهته قال الشيخ علي ابو شيخة، رئيس مؤسسة الاقصى لاعمار المقدسات الاسلامية معقبا على قرار المحكمة "هذا القرار يعتبر مسا صارخا بقدسية المقبرة ويعكس مدى الاستهتار الاسرائيلي بمشاعر المسلمين والعرب."
واكد الشيخ علي ابو شيخة على حرمة هذا الاقتراح مشيرا الى فتوى لرئيس محكمة الاستئناف العليا في الداخل الفلسطيني القاضي احمد ناطور التي تتعلق بمقبرة الجماسين في مدينة يافا والتي اعتبر فيها القاضي مساحة المقبرة هي "وقف ارضها وسمائها واسفلها".
هذا وقد قررت محكمة الصلح في مدينة القدس ايقاف الاعمال الجارية في مقبرة قرية عين كارم المهجرة عام 1948 التي تنفذها مؤسسة "بيت نتيئيل" الاسرائيلية.


وكانت مؤسسة الاقصى قد توجهت الى المحكمة من اجل استصدار امرا يمنع مؤسسة "بيت نتئيل" من تنفيذ مخططها.
وجاء في قرار المحكمة "تمنع مؤسسة بيت نتيئيل او من ينوب عنها او من له علاقة بها منعا ثابتا باجراء أي اعمال داخل مقبرة عين كارم."
يذكر ان  مقبرة عين كرم تقع بالقرب من مسجد القرية المغلق وهي من اهم المقدسات المتبقية  من آثار القرية المهجرة.

كلمات دلالية