جامعات / مدارسStudents

تكريم المربي فؤاد سلامة مدير مدرسة ابتدائية بطرعان بمناسبة خروجه للتقاعد
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق

تكريم المربي فؤاد سلامة مدير مدرسة ابتدائية بطرعان بمناسبة خروجه للتقاعد

في جلسة احتفالية أقيمت في مطعم التنور في الرينة مساء يوم  الخميس، وبمشاركة لفيف من رجالات التربية والتعليم في بلدة طرعان، ورئيس المجلي المحلي يعقوف زوهر – احتفل بتكُرّيم المربي فؤاد سلامة مدير المدرسة الابتدائية "أ" في طرعان بمناسبة خروجه للتقاعد بعد مضيّ 42 عاما من العمل في سلك التربية والتعليم.


وأشرف على تنظيم هذه المناسبة مديرة المدرسة الابتدائيه أ ، نادية دحلة ،وسكرتير المجلس المحلي ربحي دحلة, وتخلل الحفل كلمات عدّة تميزت بإجماع جميع المتكلمين على الدور الايجابي للأستاذ فؤاد سلامة الذي ميزه خلال مسيرته التربويه والتي اتسمت بحب العطاء، وناشد المتحدثون، الاستاذ فؤاد سلامه، أخذ دور فعّال والمشاركه بدفع المسيرة التربوية التعليمية في طرعان. وأكدّت مديرة المدرسة نادية دحلة على أنّ الأستاذ فؤاد سلامة ترك لخلفه بصمات واضحة في المدرسة من خلال عمله بمهنية واحترام, حيث كان له دور فعال في تحسين المناخ التعليمي وتعزيز العلاقات الاجتماعية في البلدة. أمّا سكرتير المجلس المحلي ربحي دحلة فقد أشار إلى تفاني الأستاذ فؤاد سلامة بأداء واجبه وأنّه لم يتغيب خلال مسيرته التعليمية حتى في أعياده الخاصة. أما الاستاذ باسم عيادات مفتش المدارس في طرعان فقد دعا ادارة المجلس المحلي إلى التعاون مع الاستاذ فؤاد سلامة ، والاستفادة من الخبرة والتجربة الغنية التي يمتلكها والتي حتما ستعود بالفائدة على المسيرة التربوية في طرعان, أمّا رئيس المجلس المحلي يعقوف زوهر فقال مخاطبا فؤاد سلامة: "في الحقيقة خرجت الى التقاعد ولكن عليك أن تأخذ بالحسبان بأنك تبدأ الان ،وبشكل فعلي، طريق جديد كي تساهم بالعطاء للآخرين في بلدة طرعان, والفرق بين الماضي والمستقبل أنك ستملك الان وقت فراغ أكبر.. لقد كنت وبقيت الانسان الذي عرفته مديرا، وأنا قد عقدت العزم على الاستعانه بقدراتك في مجالات التربية والتعليم وغيرها قدر الامكان".


أمّا الاستاذ فؤاد سلامة فقد شكر القائمين على حفل التكريم وعاد مع الحضور الى الماضي متذكرا ماحدث حين تسلّم كتاب تعيينه مدرسا سنة 1967 ،وكيف ذرف والديه دموع الفرح لسماع هذه البشرى، وان التاريخ عاد على نفسه بعد مضي اربعة من العقود وكيف انزلقت الدموع من عينيي زوجته في شهر نيسان الماضي لما تسلّم كتاب الموافقة، من وزارة المعارف ،على خروجه للتقاعد المبكر, ".. وبين هاتين المحطتين فترة زمنية طويلة, قصة عمر ومسيرة حياة , عملت بكلّ طاقتي لأزيد من العطاء, لم أتغيب خلال هذه المسيرة عن الدوام إلا سبعة أيام إثر حادث الطرق الذي مررته حيث اضطررت للرقود في المستشفى" قال فؤاد سلامه متمنيا للمديره الجديده التوفيق والنجاح.


كلمات دلالية