شباب وصبايا

4 حقائق عن طبيعة بشرتك في الشتاء
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق

4 حقائق عن طبيعة بشرتك في فصل الشتاء الغني بالاساطير


* فصل الشتاء غني بالاساطير، وحش الثلج، ملكة الجليد الشريرة


البرد عدو البشرة الاول، لانه يسبب الجفاف، زرقة الجلد، وبداية التجاعيد. فصل الشتاء غني بالاساطير، وحش الثلج، ملكة الجليد الشريرة، الخ، ولكن أكثرها شعبية وشهرة البشرة الشاحبة. في هذا المقال سنحاول أن نثبت لك بأن هذه الاساطير خاصة المتعلقة بالبشرة لا أساس لها من الصحة.
الأسطورة 1 : يجب أن تتخلصي من كريم الترطيب اليومي وتستعملي أخر اكثر كثافة
الحقيقة: لست مضطرة لاستبدال كريم الترطيب اليومي المفضل لأن الطقس تغير. ما لم تكوني من سكان القطب الشمالي فأنت لست بحاجة إلى كريم ترطيب أقوى. كل ما أنت بحاجة إليه هو سيروم إضافي ملطف ومرطب للبشرة ، يعمل السيروم بشكل اسرع من الكريم فيخترق البشرة ويعزز ترطيبها. اختاري منتج مثل Cygalle Healing Spa Sea Pearl Elixir، الذي يعمل على ترطيب الخلايا ونفخ خطوط وتجاعيد البشرة بطريقة لطيفة.
الأسطورة 2 : يجب أن تقللي من استعمال كريم الاساس في الشتاء.
الحقيقة: يجب أن تعدلي من كريم الاساس ليناسب الموسم. في الصيف، أنت تستعملين كريم الوقاية من اشعة الشمس الضارة يوميا، وكريم التسمير الذاتي ولكن في الشتاء الامر مختلف. انت بحاجة إلى كريم أساس مخملي (مع مضاد للشمس) دون كريم التسمير. جربي منتجات تحتوي على الماء والغلسرين كمادة اساسية مثل Maybelline New York Dream Liquid Mousse.


الأسطورة 3: لا داعي لاستعمال كريم الوقاية من الشمس في الشتاء.
الحقيقة: أشعة الشمس لا تختلف في الشتاء عن الصيف. جربي منتجات تحتوي على مضاد للشمس أقل قوة من الصيف ولكن لا تمتنعي عن استعمال كريم مضاد للشمس إذا كنت لا تستعملين كريم اساس أو كريم اساس مدعم بواقي من الشمس. إذا كنت تعيشين في منطقة تغلب فيها الايام المشمسة على الغائمة والماطرة فتنصحك خبيرة البشرة جانيت غراف باستعمال كريم وقاية من الشمس بقوة 30 SPF قبل وضع الماكياج طيلة ايام السنة.
الأسطورة 4: الهواء البارد يسبب جفاف وتقشر الجلد.
الحقيقة: بالعكس، الحرارة في الداخل يمكن أن تكون السبب الحقيقي لجفاف البشرة. الاشخاص الذين يقضون وقتا طويلا في الداخل خلال فصل الشتاء هم الاكثر اصابة بجفاف البشرة، خاصة مع وجود اجهزة الحرارة المنزلية. وفقا لخبير البشرة فريدريك برانديت، من ميامي. على العكس من ايام يونيو الدافئة والرطبة لا يحتوي مصدر الحرارة المنزلي على القدرة على الترطيب مما يعني جفافا اكثر للجلد، كما أن الدفئ لا يشعرك بالعطش وهذا يعني جفافا اكبر من الداخل والخارج. نصيحتنا أن تخفضي الحرارة قليلا وتعتمدي على الملابس الدافئة بدلا من هدر الطاقة ورطوبة بشرتك.

كلمات دلالية