بيان لمجلس ابو سنان يستنكر فيه اضرام النار بسيارة مليح نصرة
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق

استنكار لاحراق سيارة مليح نصرة

اصدر نهاد مشلب، رئيس مجلس ابو سنان المحلي، بيان صحفياً حول اقدام عدد من المجهولين على اضرام النار في سيارة مليح نصرة مدير مكتب صحيفة الاتحاد لسان حال الحزب الشيوعي في البلاد جاء فيه استنكار لاعمال العنف بشكل عام وخاصة الحادث الذي تعرض له المواطن مليح نصرة .


رئيس مجلس أبو سنان - نهاد مشلب

وفي حديث لمراسل موقع العرب مع نهاد مشلب قال: "اننا في قرية ابو سنان تعاهدنا ان نتصدى لاعمال العنف والزعرنة ولن نسمح لاي كان ان يتصيد في المياه العكرة وانه مهما كان الوضع السياسي في القرية بين مد وجزر الا ان هناك خط احمر لا نسمح لاحد من تجاوزه ونطالب الشرطة عبر موقع العرب، بان تعمل بيد من حديد لقطع دابر مثل هذة الظاهرة النكراء والتي اصبحنا نحن في ابو سنان بعيدين عنها خلال السنتين الاخيرتين .
وأكد مشلب أن هذا العمل ومثله من الاعمال تهدف الى زعزعة الاطمئنان وراحة البال التي يعيشها المواطنين في القرية وهي محاولة لزرع بذور التشكيك لاهداف شيطانية مرفوضة بتاتاً وستبقى ابو سنان بلد محبة وتعاون بين جميع مواطنيها بجميع عائلاتها واط يافه ا المزركشة ونعمل جميعاً لخدمة هذا البلد .

وحول فصل 30 عامل من مستخدمي المجلس المحلي قال مشلب اننا لا نرغب بقطع رزق احد من البشر الا ان وزارة الداخلية قد اشترطت بان يتم فصل المستخدمين الذي تم توظيفهم بدون أي مناقصات او ملاكات معدة لذلك وبالرغم من ذلك حاولت جاهداً بعدم اتخاذ هذا القرار الا اننا ارغمنا عليه بشكل قاطع من وزارة الداخلية .

كلمات دلالية