أخبارNews & Politics

حماس تطلب من بريطانيا الاعتذار للشعب الفلسطيني
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق

حماس تطلب من بريطانيا الاعتذار للشعب الفلسطيني عما تسببته من ويلات


*وزير الخارجية البريطاني ديفيد ميليباند  :"إن على الفلسطينيين تقديم تنازلات في قضية اللاجئين"

طالب رئيس دائرة شؤون اللاجئين في حماس حسام احمد، الحكومةَ البريطانية بتقديم الاعتذار للشعب الفلسطيني عما تسببته بريطانيا من ويلات و"جرائم" بحق أبناء الشعب الفلسطيني، سواء في عهد الاحتلال البريطاني أو ما تبعه من سلطة الانتداب وما جرى من جرائم نتيجة "تواطئها" مع "العصابات الصهيونية" التي قامت بطرد الشعب الفلسطيني من دياره وارتكاب المجازر بحقه.
واعتبر أحمد أن استمرار انحياز المملكة المتحدة "للمشروع الصهيوني" التي تسببت في إنشائه على أرض فلسطين، يعتبر استمراراً في سياستها العدائية للشعب الفلسطيني.


جاء ذلك في تعقيب لأحمد على تصريحات وزير الخارجية البريطاني ديفيد ميليباند، التي قال فيها "إن على الفلسطينيين تقديم تنازلات في قضية اللاجئين".
وقال احمد: "ان هذه التصريحات تثير من جديد الدور البريطاني الرئيس في زرع نواة الكيان الصهيوني في أرض فلسطين، وما نتج عنه من طرد للشعب الفلسطيني من دياره"، مشيرا الى ان بريطانيا كانت مسؤولة وبشكل مباشر في إحداث الظروف التي تسببت فيما بعد بوجود حالة اللجوء السياسي و"الشتات الفلسطيني" على حد وصفه.
كما استغرب أحمد هذه التصريحات، في الوقت التي تقوم فيه إسرائيل بممارسة كافة أنواع "الإرهاب" وارتكاب "المجازر" بحق الآمنين من أبناء الشعب الفلسطيني، مستخدمة في ذلك جميع أنواع الأسلحة المحرمة دوليا.

كلمات دلالية