فنانين

ريم البارودي: مسلسل حجر القلوب جعلني اتورط
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق

الممثلة ريم البارودي تعترف: مسلسل حجر القلوب جعلني اتورط في اختياراتي!


* البارودي: شخصية جسدتها كانت فيها نقاط قريبة من شخصيتي جعلتني انجذب لها

قالت الفنانة ريم البارودي إن دورها مسلسل "الرحايا.. حجر القلوب" الذي تم عرضه خلال شهر رمضان نقطة انطلاقة في مشواري الفني لا يقل عن الدور الذي قدمته في "حدائق الشيطان"، وأضافت "أعترف أن دور صابرين في حدائق الشيطان كان نقطة انطلاقة فنية، وكان سبباً في ترشيح المخرجين لي لأنهم وثقوا بأنني ممثلة جيدة، واختياري لهذا النوع من الأعمال أبعدني عن التصنيف الشكلي، فهو حالة من الصعب تكرارها، ونجاح صابرين أضاف إليّ عبئاً كبيراً، وجعلني أتورط في اختيارات أكثر صعوبة، أما بالنسبة لدوري في حدائق الشيطان، فكنت ألعب دور الفتاة البسيطة التي تعمل من أجل لقمة العيش، أما دوري الجديد في مسلسل الرحايا فهو مختلف في الشكل والمضمون، ولا أخشى إطلاقاً من وضعي في خانة الفتاة الصعيدية لأن هناك نماذج لفتيات صعيديات لم يتم تقديمه من قبل، وعموماً الشخصية الصعيدية ثرية بطبعها".


وأكدت ريم أن "كل شخصية جسدتها كانت فيها نقاط قريبة من شخصيتي جعلتني انجذب لها، فشخصية فريدة في "أحلامك أوامر" أمام ماجدة زكي تشبهني في جِنانها، وكذلك شخصية سلمى في "الفريسة والصياد" أمام ممدوح عبد العليم تشبهني في مناقشة الأمور بعقلانية، وتشبهني شخصية أمل في "قلب امرأة" مع إلهام شاهين من تمسكها بمبادئها وتقاليدها وعدم التمرد على واقعها وشخصية درية في "نقطة نظام" تشبهني في تمردها وترددها". وعن تالحب في حياتها قالت ريم "أنا ضد الحب ولا أؤمن به، فالحب بمعناه العاطفي بين فتاة وشاب، هو وهم وغير حقيقي، أما الحب الذي أعرفه كقيمة أخلاقية فهو حب الأب والأم والزوج لأنه شيء مطلوب وضروري في ال حياة ، وإن كنت أرى أن حب المصلحة هو الشائع في واقع الناس".

كلمات دلالية