أخبارNews & Politics

وليمة افطار رمضانية في رعية البشارة للاتين في الناصرة
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق

وليمة افطار رمضانية في رعية البشارة للاتين في الناصرة

* الافطار يُقام للسنة الثانية على التوالي, كمائدة محبة واحترام بين الأخوة المؤمنون بالله الواحد

بدعوة من الأب امجد صبارة, كاهن رعية اللاتين في الناصرة , ونوابه واعضاء المجلس الرعوي, أقيمت يوم السبت الماضي مأدبة افطار رمضانية في مركز القديس انطون في الناصرة. هذا الافطار يُقام للسنة الثانية على التوالي, كمائدة محبة واحترام بين الأخوة المؤمنون بالله الواحد. حضر الافطار عدد من الضيوف ورجال دين مسلمين ومسيحيين, من بينهم سيادة المطران بولس ماركوتسو, سيادة المتروبوليت كرياكوس, سماحة الشيخ ضياء ابواحمد, المهندس رامز جرايسي رئيس بلدية الناصرة والقائم بأعماله السيد علي سلام , السيد عمران كنانة رئيس مجلس محلي يافة الناصرة عضو الكنيست الآنسة حنين زعبي واخرين.

افتُتِح الافطار بصوت المؤذن ناصر دراوشة, مؤذن الجامع الابيض في الناصرة, تلاه وجبة الافطار الأخوية ومن ثم الكلمات, والتي من خلالها قام الأب امجد صبارة, صاحب هذه المبادرة, بالترحيب بالجميع. وأكد المهندس رامز جرايسي على ان هذا الاطار هو رمزا للأخوة والنسيج الاجتماعي والوجه الحقيقي لأبناء الشعب الواحد. وقد شكر فضيلة الشيخ ضياء ابو احمد هذه اللفتة الكريمة, مؤكدا على ان هذا الافطار هو الاثبات على ان الناصرة كانت وستبقى رمزا للمحبة وللاخوة وللسلام. كما وأشارت عضو الكنيست الأنسة حنين زعبي, الى ان الدين والسياسة, نعم يتماشيان مع بعضهما البعض لمحاربة الظلم, ودعت لنبذ ومحاربة الطائفية بدءًا من مدارسنا وأحيائنا ونوادينا, وهذا من منطلق الوطنية. أُختُتِم الافطار بكلمة سيادة المطران بولس مركوتسو, النائب البطريركي العام في إسرائيل, الذي بارك هذا النوع من ألأطر التي تجمع المسيحيين والمسلمين بأجواء من التقبل بكل محبة وصدق. كما ودعا سيادته للمشاركة في الحدث التاريخي الذي سيقام في 22 تشرين الثاني في بازيليك البشارة في الناصرة, الا وهو تطويب الفلسطينية ابنة مدينة القدس, الاخت ماري الفونسين غطاس. فان اهمية هذا الخبر يعود ايضا لأهمية عملها التربوي مع المسيحي والمسلم وتأسيسها اول مدارس للبنات في بلادنا. وأخيرا نوه سيادته لرسالة البابا السنوية التي يرسلها في كل عام بمناسبة عيد الفطر. رسالة هذا العام, والتي تم توزيعها على الحضور, هي تحت عنوان "مسيحيون ومسلمون: معا لقهر الفقر" .

كلمات دلالية