أخبارNews & Politics

السفير البابوي وغبطة البطريرك طوال يساهمان في إلغاء معرض الصور
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق

السفير البابوي والبطريرك طوال يساهمان بإلغاء معرض الصور المسيئة للمسيحية

* جهات كنسية رفيعة المستوى اجرت اتصالات مكثفة مع جهات اسرائيلية رسمية لمنع عرض الصور التي تمس بالسيدة العذراء والسيد المسيح عليهما السلام

أجرت جهات كنسية رفيعة المستوى متمثلة بالسفير البابوي سيادة المطران انطونيو فرانكو وغبطة البطريرك فؤاد طوال بطريرك اللاتين في القدس والأراضي المقدسة , اتصالات مكثفة مع جهات اسرائيلية رسمية لمنع عرض الصور التي تمس بالسيدة العذراء والسيد المسيح عليهما السلام, وهي رسومات قامت برسمها مصورتان اسرائيليتان لعرضها في مقر الصحافيين في تل ابيب.
ووضح كل من السفير والبطريرك للمسؤولين الإسرائيليين ان استخدام صور مريم العذراء والسيد المسيح هو أمر غير مقبول وهو يمس بالمسيحيين وبالرموز الدينية المقدسة. ومن الواجب المحافظة على الاحترام بين الديانات في هذه البلاد وان هكذا معرض لا يدخل في إطار حرية التعبير وانما يندرج تحت عنوان الاعتداء السافر على المقدسات والديانات. ومن جانب آخر التقى وديع ابو نصار مدير المركز الدولي للاستشارات مع المسؤولين في مقر الصحافة وعرض امامهم تداعيات هكذا معرض وواجب إلغائه فوراً وقد ابدى السيد يوسي بار موحا رئيس نقابة الصحفيين تفهمه لهذا الموقف واستجاب لهذا الطلب. ولقد اثمرت هذه المساعي واللقاءات حيث تقرر إلغاء المعرض كلياً.

كلمات دلالية