أخبارNews & Politics

اللجنة الشعبية ام الفحم: المظاهرة القطرية كانت ضربة قاسية للجماهير العربية
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق

اللجنة الشعبية ام الفحم: المظاهرة القطرية كانت ضربة قاسية للجماهير العربية

 
* المظاهرة القطرية التي تم تنظيمها مؤخرا في ام الفحم هي بمثابة فشل ذريع حيث تخوف من ان السلطات سوف تستغل فشل المظاهرة وتقوم بهدم المزيد من المنازل العربية في البلاد
* خالد حمدان: بلدية ام الفحم ستتوجه الى المحكمة العليا لتفعيل طلب تجميد قرار الهدم كما وسيتباحث الموضوع مع وزير الداخلية كما وتوجه الى رئيس الكنسيت روبي ريفلين وسيعقد معه جلسة في الفترة القريبة
* الحضور اعربوا في الاجتماع عن استيائهم واستنكارهم لعمليات الهدم التي يتعرض لها المواطن والجماهير العربية في منطقة وادي عارة معربين عن تضامنهم مع المواطن بسام محاميد مطالبين الجماهير والقيايدات العربية في التصدي لمشروع هدم البيوت بالبلدات العربية

في خطوة للتصدي لخطر الهدم الذي يهدد بيت المواطن الفحماوي بسام محاميد في حي ومنطقة ربزة كيوان , عقدت اللجنة الشعبية في ام الفحم ووادي عارة مساء يوم الخميس اجتماع شعبيا حاشدا في ساحة منزل المواطن بسام محاميد وذلك بحضور اعضاء اللجنة الشعبية في وادي عارة ورئيس بلدية ام الفحم الشيخ خالد حمدان وعضو الكنيست طلب الصانع وشخصيات سياسية واكاديمة وممثلين عن كافة الاحزاب والاطر السياسية بالاضافة الى اعضاء وممثلين عن السلطات ال محلية العربية في المنطقة .

هذا وقد اعرب الحضور والمشاركين في الاجتماع عن استيائهم واستنكارهم لعمليات الهدم التي يتعرض لها المواطن والجماهير العربية في منطقة وادي عارة معربين عن تضامنهم مع المواطن بسام محاميد مطالبين الجماهير والقيايدات العربية في التصدي لمشروع هدم البيوت في البلدات العربية من قبل السلطات الاسرائيلية بحجة البناء الغير المرخص حيث اكد الشيخ خالد حمدان خلال الاجتماع ان السلطات مازالت تمارس سياسة التضيق والضغط على العرب وعدم السماح لهم بالعيش بكرامة واكد ان الجماهير العربية اصبحت تدرك المخاطر التي تهدد مستقبل ابناء الوسط العربي كما واشار ان المظاهرة القطرية التي تم تنظيمها مؤخرا في ام الفحم هي بمثابة فشل ذريع حيث تخوف من ان السلطات سوف تستغل فشل المظاهرة وتقوم بهدم المزيد من المنازل العربية في البلاد.

هذا وتمخض الاجتماع عن اتخاذ عدة قرارات اهمها التوجه الى المحكمة العليا يوم الاحد القادم بالاضافة الى عقد جلسة مع وزير الداخلية ونصب خيمة اعتصام امام المنزل والتصدي لعمليات الهدم بالطرق النضالية والشعبية كما وتقرر عقد جلسة مع حاكم لواء حيفا يوم الاربعاء القادم والدعوة للتواجد في خيمة الاعتصام والمنزل يوميا من اجل التصدي لاي عملية هدم مستقبلية. كما واشار الجميع ان المظاهرة القطرية التي نظمت الشهر الماضي في مدينة ام الفحم كانت بمثابة ضربة قاسية للجماهير العربية واكد الحضور على اعادة ترتيب الصفوف من اجل التصدي لعمليات الهدم وافشالها وافشال كافة المخططات السلطوية. تجدر الاشارة الى ان بلدية ام الفحم برئاسة الشيخ خالد حمدان عقدت جلسة مع السيد بسام محاميد قبل اسبوعين حيث اتفق بداية بمواجهة القرار بالوسائل القانونية وهو التوجه للمحكمة العليا عبر البلدية بواسطة محامي خاص من البلدية وللمحكمة المركزية عبر السيد بسام محاميد .

وفي حديث لموقع العرب مع رئيس بلدية ام الفحم الشيخ خالد حمدان أكد أن بلدية ام الفحم ستتوجه الى المحكمة العليا لتفعيل طلب تجميد قرار الهدم كما وسيتباحث الموضوع مع وزير الداخلية كما وتوجه الى رئيس الكنسيت روبي ريفلين وسيعقد معه جلسة في الفترة القريبة. يذكر ان سياسة الهدم آخذه بالازدياد في الوسط العربي بالآونة الأخيرة وخصوصا في وادي عارة حيث كانت آخرها هدم مبنى سوق السعدي مرتين خلال شهر ،وهدم منزل في قرية مشيرفة بالاضافة الى هدم مبان زراعية في الروحة وكفرقرع . هذا وتعود حيثيات الملف بعد ان اصدرت اللجنة اللوائية للتخطيط والبناء في حيفا قرار تم تسليمه للمواطن بسام محاميد من حي ربزة كيوان المتواجدة غربي مدينة ام الفحم امر بوقف البناء وذلك بسبب وبحجة البناء بدون ترخيص خارج مسطح المدينة علما ان المنزل لا يبتعد سوى امتار قليلة عن باقي منازل الحي.

 

كلمات دلالية