أخبارNews & Politics

سخنين تمر بمشاريع تطوع يشارك فيها متطوعون من أوروبا واليابان
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق صحيفة كل العرب
حاله الطقس

الناصرة
غيوم متفرقة
23

حيفا
غيوم متفرقة
23

ام الفحم
غيوم متفرقة
23

القدس
سماء صافية
18

تل ابيب
غيوم متفرقة
23

عكا
غيوم متناثرة
23

راس الناقورة
غيوم متناثرة
23

كفر قاسم
غيوم متفرقة
23

قطاع غزة
سماء صافية
22

ايلات
سماء صافية
26
open advertisement open advertisement open advertisement open advertisement open advertisement

مشاريع تطوعية في سخنين يشارك فيها متطوعون من أوروبا واليابان

بادرت جمعية الكونغ فو في سخنين وجمعية بلدنا في حيفا وجمعية الزهراء لدعم مكانة المرأة بتنظيم معسكراً

* حسن بشير: الهدف من اشراك شبان اكاديميين واوروبيين في مثل هذا المعسكر هو إطلاعهم على الاقلية العربية الفلسطينية في البلاد والتعرف عليهم عن كثب
*  وفاء شاهين: خلال هذا المعسكر التطوعي نسلط بقعة الضوء على قضية مهمة جداً في حياة المجتمع العربي ألا وهي قضية تقديم التطوع للمجتمع وهي قضية انسانية من الدرجة الاولى

بادرت جمعية الكونغ فو في سخنين وجمعية بلدنا في حيفا وجمعية الزهراء لدعم مكانة المرأة بتنظيم معسكراً تطوعياً في سخنين وحيفا واشراك عدد من المتطوعين من اوروبا واليابان في تلك الاعمال التطوعية التي شملت أحد معالم سخنين وهو استاد الدوحة حيث وصل الى البلاد 12 متطوعاً ومتطوعة من دول اوروبية تضم ايطاليا فرنسا بلجيكا,النمسا,اسبانيا واليابان في زيارة لمدة اسبوعين. يقومون خلالها بأعمال تطوعية في مدينة حيفا وفي مدينة سخنين.


وباشر المتطوعون العمل الى جانب متطوعين من جمعية الكونغ فو والتي يرأسها المدرب حسن بشير ومتطوعات من جمعية الزهراء والتي ترأسها وفاء شاهين طراد بطلاء الجدران الخارجية لإستاد الدوحة بألوان ورسومات مختلفة بمشاركة الفنان محمود النهري في حين قام البعض الآخر بزراعة الأشجار والزهور على امتداد مدخل إستاد الدوحة.

وفي حديث لمراسل موقع العرب مع وفاء شاهين إحدى المشاركات في المعسكر التطوعي قالت:"إنّنا ومن خلال هذا المعسكر التطوعي نسلط بقعة الضوء على قضية مهمة جداً في حياة المجتمع العربي ألا وهي قضية تقديم التطوع للمجتمع وهي قضية انسانية من الدرجة الاولى على أمل أن يكون ذلك دافعا لأهل بلدنا في سخنين بتفضيل المصلحة العامة على المصلحة الضيقة والشكر للمتطوعين الاجانب الذين زاروا المدينة وتبرعوا بجهدهم وخبرتهم لما فيه مصلحة عظيمة للبيئة والمنظر الخلاب من حول الاستاد.
وأكد حسن بشير أن الهدف من اشراك شبان اكاديميين واوروبيين في مثل هذا المعسكر هو اطلاعهم على الاقلية العربية الفلسطينية في البلاد والتعرف عليهم عن كثب الامر الذي سيجعل لديهم معلومات كافية ناهيك أنهم لديهم دافعاً ثقافياً في العمل التطوعي بلا مقابل وهو بنفس الوقت دافعاً لشبابنا العرب ابناء هذه البلد ليتطوعوا لصالح بلدهم.


















كلمات دلالية
رهط: اندلاع حريق في محل تشطيب سيارات