الصانع: عار على الدولة ان تتعامل مع مواطنيها العرب بعنصرية واستهتار
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق

الدولة تتعامل مع العرب باستهتار

في اعقاب تغيير اسم محطة القطار ومسح رهط كاسم ثاني للمحطه: "النائب طلب الصانع لوزير المواصلات موفاز: عار على دولة اسرائيل ان تتعامل مع مواطنيها العرب بعنصرية واستهتار"


بعث النائب طلب الصانع رئيس كتلة القائمة الموحدة والعربية للتغيير في الكنيست برسالة شديدة اللهجة الى وزير المواصلات شاؤول موفاز يطالبه فيها العدول عن قرار الوزارة تغيير اسم محطة القطار "لهفيم-رهط" الى اسم محطة القطار "لهفيم"، مؤكداً بأن هذا القرار عنصري وغير اخلاقي ولا يمت للديمقراطية بصلة، واضاف النائب الصانع في رسالته الموجهة للوزير موفاز "عار على دولة اسرائيل ان تتعامل مع مواطنيها العرب بعنصرية واستهتار وتقوم بتغيير اسم المحطة فقط لانه ذكر اسم رهط"، كما  واضاف النائب الصانع "لا يوجد اي سبب في العالم يعطي الحق لموظفين صغار بمسح اسم رهط وابقاء اسم لهفيم فقط، هذا امر مستغرب ومستهجن وليس له مبرر بتاتاً"، واكد النائب الصانع بأن سكان رهط يستحقون ان تكون لهم محطة قطار تخدمهم وهذا حقهم الشرعي وطبيعي لانهم مواطني الدولة ويدفعون الضرائب اسوة بمواطني لهفيم.

هذا وطالب النائب الصانع وزير المواصلات شاؤول موفاز اعادة الاسم السابق للمحطة "لهفيم-رهط" فوراً والا فانه سيتوجه لمحكمة العدل العليا بهذا الخصوص وفضح هذه السياسة العنصرية المتبعة في الدولة منذ عقود.

كلمات دلالية