يوم التراث البدوي العربي الحضاري في قرية ألكمانه – عرب السواعد
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق

يوم التراث البدوي في قرية ألكمانه

برعاية جمعية مرحا فيم لمسني مسغاف وبالتعاون مع اللجنة ال محلية – ألكمانه أقيم عصر الخميس 30/07/2009 يوم للتراث البدوي العربي الحضاري في قرية ألكمانه , للقرى البدوية الواقعة ضمن نفوذ المجلس الإقليمي مسغاف ( وادي سلامه , ألكمانه , ضميده , رأس العين ...)
وقد تضمن هذا اليوم :
- معرضا للأدوات التراثية العربية البدوية واللباس البدوي التقليدي.
- أعمالا يدوية قامت بصنعها النساء البدويات في نوادي المسنين في هذه القرى .
- كما وتم عرض شرائح مصوره عن فعاليات جمعية مرحا فيم في القرى البدوية .
- محطة رسم بالحناء.
- فقرات فنيه فولكلوريه كالعزف على الربابة واليرغول والشعر الزجلي الشعبي والأهازيج و أغاني المناسبات المتنوعة .

وقد نظم هذا اليوم المركز الاجتماعي للقرى البدوية في مسغاف المربي محمد عبدالله سواعد وشارك في الإعداد والتحضير المربي خالد يوسف سواعد المختص في موضوع التراث البدوي.

وعن أهداف هذا اليوم يقول المربي محمد عبدالله سواعد ان الأهداف من هذا اليوم هي :

أولا : الحفاظ على التراث البدوي العربي الأصيل ونقله لجيل اليوم الذي في ظل هذا العصر المليء بالتكنولوجيا والمظاهر الغربية الكثيرة لابد من كشف هذا الجيل لهذا الموروث الحضاري الذي فيه الكثير من العادات والقيم الهامة التي من شأنها ان تعلم شبابنا اليوم على التسامح وتقليص العنف ونبذه وعلى حب ومساعدة الغير والاحترام المتبادل .
ثانيا : تعزيز مكانة المسن في المجتمع .
ثالثا : التواصل بين الأجيال .

حيث بدأ بهذا المشروع في السنة الماضية من خلال برامج مبنية مررت في بعض نوادي المسنين وأهمها المشروع المشترك مع مدرسة أورط وادي سلامه الثانوية حيث قام المسنون بورشات عمل مشتركة مع طبقة السوابع في المدرسة واختتم البرنامج بيوم ترفيهي مشترك بين المسنين والأهالي والمدرسة حضره لفيف من وجهاء المنطقة اللذين قاموا بتمثيل للصلح العشائري في المدرسة .

وقد اختتم يوم التراث البدوي في ألكمانه بدبكه شعبيه على أنغام اليرغول اشترك فيها الكبار والصغار فرحين مستمتعين بهذا اليوم .

بهذه المناسبة أقدم شكري لكل من ساهم في إنجاح هذا اليوم بمن فيهم المربي خالد يوسف سواعد ومعلمة الفنون زينات ابو ريا , وكل ومن ساهم في الإعداد والتحضير والعمل في هذا اليوم .

كلمات دلالية