سياحةTourism

الناصرة: مدينة البشارة
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق

الناصرة: مدينة البشارة

الناصرة مدينة في الجليل تقع في قضاء يحمل اسمها، فيها، بحسب الانجيل، بشر الملاك جبرائيل مريم العذراء بولادة يسوع المسيح فنشأ المسيح فيها وعاش غالبية سني حياته فنُسِبَ اليها ودعي يسوع الناصري ويدعو البعض اتباعه نصارى.

منذ عرفت الناصرة في التاريخ لم يتغير اسمها ولا زالت تدعى الناصرة. يعتقد الباحثون ان اصل اسمها عبري مشتق من الجذر נ צ ר وللاسم عدة تفسيرات فقد يكون غصنا ويرى بعض المفسّرين المسيحيين ان هذا يتلاءم مع الاية في نبوؤة اشعياء (1) وذالك من أجل دعم رأيهم القائل بأن المسيح هو من بيت داود. بينما يقول البعض ان المعنى هو الحارس وان الاسم مأخوذ من جبل النبي ساعين الواقف فوقها كالحارس (او الناطور) او من كون الناصرة على جبل يشرف على مرج ابن عامر ويرجح البعض هذا التفسير قائلين ان كلمة ناصر بالعربية تعني الجبل الذي علوه ميل.

ويذهب البعض بقولهم ان اسمها مشتق من كلمة تعني الحقيقة معتمدين على احدى صيغ الانجيل. على أي حال فان الاسم ليس مشتق من نذير (ضرب من النساك اليهود) اذ يختلف الجذر في العبرية (كما العربية) وقد حدث هذا الالتباس لتشابه الجذر في اللغات الغربية.

تقع الناصرة في قلب الجليل الادنى على سفح جبل يرتفع عن سطح البحر نحو 400م. تحيط بها سلسلة جبال مرتفعة هي جزء من جبال الجليل الادنى فتطل على مرج ابن عامر من الشمال. تبعد حوالي 24 كم عن بحيرة طبريا و9كم عن جبل الطور. وقد كان لموقعها الجغرافي أهمية منذ القدم فكانت طرق فرعية تصلها بالطرق الرئيسية التي تربط بين سورية ومصر من جهة وبين الأردن وفلسطين من جهة اخرى. وكانت القوافل التجارية تعرّج عليها أثناء مرورها في مرج ابن عامر.




كلمات دلالية