النائبان صرصور والصانع يزوران حي الجواريش ويتضامنا مع عائلة العبرة
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق

عبدالله والصانع في حي الجواريش

قام النائبان الشيخ ابراهيم عبدالله والنائب طلب الصانع بزيارة تضامنية لعائلة العبرة في حي الجواريش في مدينة الرملة والتي تنوي السلطات الاسرائيلية بهدم منزل السيد احمد العبرة بحجة البناء غير المرخص، حيث تبلغ مساحة المنزل 500 متر مربع.

واجتمع النائبان عبدالله والصانع مع صاحب المنزل احمد العبرة وكذلك مع عائلة العبرة واستمعا منهم لشرح مفصل حول القضية وحول ضائقتهم السكنية بحيث تنوي البلدية ووزارة الداخلية هدم عدة بيوت في الحي. ويذكر بأنه يسكن في حي الجواريش ما يقارب 5000 نسمة وهنالك 350 منزلا بدون ترخيص ومهددين بالهدم حيث ترفض البلدية ولجنة البناء والتخطيط اعطائهم تصاريح للبناء مما اضطر الأهالي بناء بيوت دون تراخيص من اجل توفير مسكن لأبنائهم.

هذا وتطرق الشيخ ابراهيم عبدالله خلال الاجتماع قائلاً: انصح الاهالي لوجه الله تعالى ان لا يعتمدوا على احد الا على الله سبحانه وتعالى واننا نثمن عالياً ما قمتم به من عمل من اجل حماية البيت فعلينا ان نحمي بيوتنا واعراضنا وشرفنا، واضاف النائب عبدالله  قائلاً: نحن معكم في هذه القضية الصادقة والحل هو الصمود والدفاع عن البيت بالطرق القانونية المتاحة والمشروعة، ودعا النائب عبدالله رئيس البلدية توسيع الخارطة الهيكلية واعطاء اصحاب البيوت في حي الجواريش الشمالي تصاريح للبناء، واضاف النائب عبدالله بأن ما يقوم به رئيس البلدية هو عمل عنصري واجرامي وهدفه تهجير المواطنين وترحيلهم، واضاف النائب عبدالله نحن نحذر من مغبة هدم البيت لان العواقب سوف تكون وخيمة وقال النائب طلب الصانع ان هذه السياسة العنصرية والهمجية التي ينتهجها رئيس البلدية معروفة لنا وهي موجهة ضد الموطنين العرب فقط من اجل ترحيلهم والاستلاء على الارض ولكننا نقول لرئيس البلدية العنصري نحن هنا ولدنا ولن نرحل لاننا نحن اصحاب الارض الحقيقيين.
 
 اضاف النائب الصانع بأن الحق في بناء البيت هو شيء طبيعي والحل يأتي من خلال الاعتراف واصدار تصاريح بناء وليس من خلال الهدم والترهيب والتخويف، واضاف النائب الصانع قائلاُ يجب حماية هذا البيت لانه في حالة هدمه سوف تكون سابقة خطيرة وينفردوا باصحاب البيوت ويستمروا في عمليات الهدم. وطالب النائب الصانع رئيس الحكومة ايهود اولمرت بالتدخل الشخصي واعطاء اوامره للمسؤولين بتجميد عملية هدم البيت، وقال السيد احمد العبرة صاحب البيت بأنه سلك كل الطرق المشروعة من اجل اصدار ترخيص للبيت الا ان كل محاولاته باءت بالفشل، واضاف ان هدم البيت سوف يسبب مشاكل وكراهية بيننا وبين السكان اليهود مؤكداً بأنه سيدافع عن بيته بكل الوسائل المشروعة والمتاحة.

كلمات دلالية