اسواق العربEconomy

الموظفون بأميركا يكتوون بالأزمة المالية
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق صحيفة كل العرب
حاله الطقس

الناصرة
غائم جزئي
24

حيفا
غائم جزئي
24

ام الفحم
غائم جزئي
24

القدس
غائم جزئي
23

تل ابيب
غائم جزئي
23

عكا
غائم جزئي
24

راس الناقورة
غائم جزئي
24

كفر قاسم
غائم جزئي
23

قطاع غزة
سماء صافية
20

ايلات
سماء صافية
30
open advertisement open advertisement open advertisement open advertisement open advertisement

الموظفون بأميركا يكتوون بالأزمة

اكتوى سوق العمل بالولايات المتحدة بـالأزمة الاقتصادية الحالية كما لم يحدث منذ كساد ثلاثينيات القرن الماضي.لكن تداعيات الأزمة التي ظهرت آثارها

اكتوى سوق العمل بالولايات المتحدة بـالأزمة الاقتصادية الحالية كما لم يحدث منذ كساد ثلاثينيات القرن الماضي.
لكن تداعيات الأزمة التي ظهرت آثارها واضحة في خسارة ملايين الوظائف -بحيث أصبح ملايين الأميركيين بلا عمل ووصل معدل البطالة إلى 9.4% الشهر الماضي- انعكست أيضا على أصحاب الوظائف الدائمة.
وتقول صحيفة يو أس أي توداي في تقرير إن أصحاب الوظائف يواجهون حاليا وضعا لم يحدث منذ الكساد الكبير.


فالذين نجوا من سيف البطالة لم يفلتوا من سوط أرباب العمل. وقد اضطر الموظفون إلى خفض ساعات عملهم الأسبوعية لتوفير التكلفة على الشركات بحيث وصل معدل عملهم في مايو/أيار الماضي إلى 33.1%، وهو أدنى مستوى منذ بدء تسجيل هذه الأرقام عام 1964، بحسب مكتب إحصاءات العمل.
ويقول المكتب إن عدد الوظائف في قطاع عمل المتعاونين، أي الموظفين المؤقتين، وصل إلى أعلى مستوياته، بينما وصل مستوى العمل الإضافي لموظفي الشركات إلى أدنى مستوى له على الإطلاق.
وتقول يو أس أي توداي إن الارتفاع المطرد في عدد الوظائف المفقودة منذ بدء الأزمة الاقتصادية في نهاية 2007 والتي وصلت إلى ستة ملايين وظيفة حوّل الاهتمام عن المشكلات الكبيرة التي يعانيها قطاع الوظائف خاصة تدهور مدخولات العمال المهرة.
ويقول كبير اقتصاديي مؤسسة غلوسكن شيف لإدارة الأموال ديفد روزنبيرغ إن ما يحدث حاليا في سوق الوظائف لا يتسق مع ما تمليه النظريات الاقتصادية وكتب الاقتصاد، فقد تدنت دخول العاملين بحيث قل إنفاقهم.
وقد خفضت الشركات أجور العاملين فيها بنسبة 6.2% سنويا، وسعت الحكومة الاتحادية وحكومات الولايات إلى زيادة إنفاقها على الأجور بنسبة 6.1% لتعويض بعض ما فقد.

كلمات دلالية
أم الفحم تستعد لافتتاح متنزه رأس الهيش