ليس بجديد... هجوم عنصري على الطلاب العرب بالجامعة العبرية في لقدس
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق

هجوم عنصري على الطلاب العرب

* بدء ال انتخابات لنقابة الطلاب ومشاركة العرب تغيظ اليمين

* الجبهة الطلابية: أصواتنا الحرة تغيظهم فلنملأ الصناديق بها

* العنصريون ينفثون سموم التحريض: يجب منع العرب واليساريين مرشحي "الجامعة لنا جميعا" من دخول النقابة 

* الرسالة: عليك أن تسد بواسطة صوتك دخول هؤلاء الأنذال للنقابة إن كنت لا تريد أن ترى أعلام حماس في الحرم الجامعي  


وصلتنا قبل قليل نسخة عن رسالة إلكترونية تحريضية ضد الطلاب العرب ومشاركتهم الكثيفة في انتخاب نقابة الطلاب العامة في الجامعة العبرية في القدس.
سنبقي النقابة بأيد يهودية
وجاءت هذه الرسالة تحت عنوان "سنبقي النقابة بأيد يهودية"، ومما جاء فيها "أيها اليهودي العزيز، تقام اليوم انتخابات لنقابة الطلاب وهنالك تهديد جدي يتربص بنا: طلاب عرب، يساريون وكارهون لاسرائيل يحاولون الوصول إلى نقابة الطلاب بواسطة قائمة "الجامعة لنا جميعا".


"إن كانت تهمك دولة اسرائيل كالدولة الوحيدة للشعب اليهودي، عليك أن تسد بواسطة صوتك دخول هؤلاء الأنذال إلى النقابة. إن كنت لا تريد أن ترى أعلام حماس في الحرم الجامعي ولا أن تسمع دعوات لابادتك أو للعمليات التخريبية –حاشى وكلا- فعليك منع دخولهم. هكذا فقط بوسعنا لجم الخطر الديمغرافي الذي يهدد حياتنا. "


 رد الجبهة الطلابية
ومن جهتها فقد أصدرت الجبهة الطلابية، بيانا تعقيبا على نشر هذه الرسالة جاء فيه "إن رد اليمين المسعور هذا لا يفاجئنا فنحن في حالة مواجهة دائمة مع اليمين العنصري في الجامعة وهو الآن يبدو أكثر عنفا كون قوتنا المتصاعدة تقلقه بشكل حقيقي، خاصة بعدما قمنا بتشكيل حركة "الجامعة لنا جميعا". وأما الطالب حسان طوافرة سكرتير الجبهة الطلابية فقال "أصواتنا الحرة ضد الفاشية والعنصرية تغيظ اليمين فلنملأ الصناديق بها دعما للقائمة الوحيدة التي وضعت الطلاب العرب وحقوقهم في رأس جدول أعمالها."
يذكر أن الجبهة الطلابية التي تعد الركيزة الأساسية لـ "الجامعة لنا جميعا" قد أقامت عددا من النشاطات التحضيرية للانتخابات واستضافت أمس في مقرها الانتخابي، النائبين الجبهويين، د. عفو اغبارية ود. دوف حنين، للتأكيد على ضرورة دعم القائمة بالشكل الأكبر.

كلمات دلالية