صحةHealth

لأول مرة في رمبام: عملية جراحية بطريقة أحادية الجرح
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق

عملية جراحية لأول مرة في رمبام

*الحقبة الجديدة في العمليات الجراحية اللاباراسكوبية (التنظير البطني) وصل لرمبام. اليوم بالامكان اجراء عمليات جراحية باطنية بواسطة ثقب صغير عند الصرّة بفضل طريقة الـ SILS


ابتدأ في الأسابيع الأربعة الماضية في المركز الطبي رمبام، باستخدام آخر ما وصلت اليه الجراحة اللاباراسكوبية (التنظير البطني) من تطورات، الا وهي جراحة البطن بتقنية حديثة مبتكرة، أحادية الجرح، أو باسمها العلمي الـSILS  (SINGLE INCISION LAPAROSCOPIC SURGERY) .


اذ يتم وفقا لهذه الطريقة اجراء عمليات جراحية في البطن عن طريق جرح واحد فقط مقاسه لا يزيد عن 2 سنتيمترا، ويكون عادة في منطقة الصّرة البطنية، مما ينتج ايضا نتائج تجميلية عالية المستوى.
وتختلف هذه الطريقة عن الجراحة اللاباراسكوبية العادية المتبعة حتى اليوم والتي تتم عبر عدة ثقوب بطنية بأنها تتم عن طريق ثقب واحد في الجسم وبشكل خاص في البطن.
هذا وبدأ استخدام هذه الطريقة عالميا قبل سنة تقريبا، بعد ان تمت تجربتها بنجاح باهر في عدة عمليات جراحية بطنية، منها استئصال الزائدة، كيس المرارة، وعمليات لتصغير حجم المعدة التي تهدف لتخفيض الوزن الزائد.
وقد اجرى قبل أسبوعين الدكتور الجراح أحمد عسلية، مدير وحدة العمليات اللاباروسكوبية المتقدمة، عملية جراحية لاستئصال كيس المرارة بنجاح، وذلك بعد مشاركته في دورة تأهيلية خاصة لهذا النوع من الجراحات وهذه التقنيات الجديدة في فرنسا.
من جهته يقول الدكتور أحمد عسلية، نائب مدير قسم الجراحة الباطنية ب، ومدير وحدة اللاباروسكوبيا المتقدمة، والذي أجرى العملية الجراحية، "كانت نتائج العملية الجراحية ناجحة جدا، اذ تم تحرير المريض الى بيته يوم واحد بعد اجراء العملية له وبنتيجة جمالية عالية، لجرح واحد بسيط ودرجة آلام منخفضة جدا".
واضاف: "الانطباع الأولي هو ان التماثل للشفاء من عملية جراحية مماثلة كان اسهل وأسرع مقارنة بالعمليات المشابهة بالطريقة المعهودة والمتبعة حتى الآن".
بقي أن نشير الى أن عمليات جراحية بطريقة الـ SILS تجري فقط بثلاثة مراكز طبية في البلاد، وبحسب أقوال الدكتور عسلية، السبب لذلك يعود الى أنها تتطلب مهارات ومؤهلات جراحية عالية وأدوات تقنية خاصة.

كلمات دلالية