الوحدة لجراحة الكبد في مستشفى رمبام تجري عمليات جراحية معقدة من شأنها أن تطيل الحياة للمصابين بالأورام السرطانية في الكبد وبنسب النجاح مرتفعة
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق

رمبام:عمليات للمصابين بالسرطان

*الاحتمال الكبير لتواجد أورام خبيثة في الأمعاء الغليظة وطرق انتشارها عن طريق الدورة الدموية أدت الى أن يحصل المرض وطرق علاجه على اهتمام خاص


أقيمت في المراكز الطبية الأبرز في البلاد في السنوات الأخيرة وحدات خاصة لجراحة الكبد، والتي فيها تعالج كل أنواع أورام الكبد، من مصدر أولي أو ثانوي، وكذلك لمشاكل معقدة في كيس المرارة وذلك بتعاون كامل وك مع الوحدة لأمراض الكبد، معهد الأورام السرطانية، ومعهد الاشعاع. وقد أقيمت الوحدة في المركز الطبي رمبام قبل سنة ونصف ضمن قسم الجراحة الباطنية ب برئاسة بروفيسور يورام كلوجير، ويديرها دكتور اريه أريش، وتضم الوحدة طاقم الأطباء، د. بافل شموليفسكي، ود. روني أشكنازي.
ويشرح دكتور أريش عن العلاقة بين أنواع الأورام السرطانية المختلفة وبين الحاجة لوحدة خاصة لعلاجها فيقول: "كل سنة يتم اكتشاف 150 ألف حالة لسرطان الأمعاء الغليظة في الولايات المتحدة فقط. وتدل المعطيات على ان 20% من المرضى تظهر لديهم أورام سرطانية عند اكتشاف الورم السرطاني في الأمعاء الغليظة. وستظهر لدى 20% باقين اورام سرطانية في الكبد بعد علاج الأورام الخبيثة. الكبد هو من الأعضاء الأكثر احتمالا لتواجد أورام من النوع الأول وأنواع أخرى وكتل دهنية، والتي يشك بها مباشرة انها أورام سرطانية. الاحتمال الكبير لتواجد أورام خبيثة في الأمعاء الغليظة وطرق انتشارها عن طريق الدورة الدموية (وبشكل خاص الوريد الذي يوصل الدم للكبد من الأمعاء مباشرة)، أدت الى أن يحصل المرض وطرق علاجه على اهتمام خاص.


ويقول دكتور أريش أن العلاج الجراحي المتواصل للأورام السرطانية في الكبد يطيل عمر بين 30% وحتى 50% من المرضى بالأورام السرطانية في الكبد من أصل الأمعاء الغليظة بقرابة الخمس سنوات. وبفضل التعاون بين الاطباء الجراحين وأطباء الأورام السرطانية والأطباء المختصين بالاشعاع ضمن الوحدات المتعددة الأقسام، يصل اليوم عدد أكبر من المرضى لعمليات جراحية ذات نسب عالية للنجاح بالاضافة الى العلاجات المختلفة.
بحسب معطيات الوحدة في رمبام، يتم كل سنة الكشف عن قرابة 60 مريض بسرطان الأمعاء الغليظة في المستشفى، وهؤلاء من الذين حالتهم تتضمن اجراء عملية جراحية كجزء من النظام العلاجي للمرض. وتظهر من معطيات الوحدة في رمبام نتائج مثيرة، اذ أن نسبة الممات تقف على الصفر. وفي أعقاب هذه الأرقام، تبرز أفضلية اجراء العملية الجراحية في القرية الطبية رمبام مقابل اجراءها في مستشفيات أخرى. كما أشرنا سابقا، بتر جزء من الكبد هو العلاج الأكثر نجاعة للاورام في الكبد بشكل مثبت، ولكن هناك أيضا طرق أخرى متبعة في الوحدة حين لا تكون هناك حاجة لاجتثاث الأورام. طريقة أخرى متبعة في الوحدة لعلاج أورام الكبد في رمبام هي طريقة "التسخين" للأورام السرطانية عن طريق ادخال ابرة وتسخين الأورام حتى تدميرها. بالمقابل تمضي الوحدة قدما وتسعى لتطوير طرق علاجية حديثة في المستشفى مثل العمليات الجراحية اللبروسكوبية في مجال الكبد، وذلك بالتعاون مع الدكتور احمد عسلية، نائب مدير قسم الجراحة الباطنية ب، ومدير وحدة الجراحة الدقيقة والاندوسكوبية المتطورة. احدى الطرق العلاجية الحصرية للوحدة في رمبام هو اجراء الاشعاع الجراحي للاثني عشري وأورام متجددة في الامعاء الغليظة في البطن، والقرية الطبية رمبام هي المكان الوحيد في البلاد الذي يجري هذه العملية.

كلمات دلالية