اسواق العربEconomy

بمناسبة الاعلان عن برنامج تطوير نشاطات وخدمات البنك في القرى والمدن العربية: ادارة مركنتيل تعقد لقاء خاصا مع الاعلام العربي وتكشف عن نجم الحملة الاعلانية للعام 2007 الاعلامي زهير بهلول
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق

مركنتيل يعقد لقاء مع الاعلام العربي

نظّمت الادارة المركزية لبنك مركنتيل لقاء خاصا مع مندوبي الاعلام العربي في البلاد والخارج وذلك بمناسبة الاعلان عن برامج البنك لتطوير وتوسيع نشاطاته وخدماته في القرى والمدن العربية وذلك في فندق جولدن كراون في الناصرة . هذا ولبى دعوة البنك العشرات من الاعلاميين والصحفيين والمسؤولين في وسائل اعلام عربية ، في البلاد والعالم العربي، من صحف واذاعات ومحطات تلفزيونية ومواقع انترنت. وشارك في اللقاء ايضا عشرات من مديري فروع بنك مركنتيل العرب من مختلف القرى والمدن العربية وكبار المسؤولين في ادارة البنك المركزية وعلى رأسهم المدير العام السيد يعقوب طننباوم.
افتتح اللقاء مساعد المدير العام ومدير لواء الناصرة في بنك مركنتيل السيد رياض خوري مرحبا بالحضور ومشيرا الى النهضة التي يشهدها بنك مركنتيل في الفترة الاخيرة  والازدياد الملحوظ  في عدد الفروع الفاعلة في البلاد عموما وفي الوسط العربي خصوصا، مما يدل على تجاوبه مع حاجة الناس لبنك عصري وقريب منهم من ناحية والثقة الكبيرة التي اكتسبها لدى الجمهور من ناحية اخرى .
وقدم المدير العام لشركة مزاوي للدعاية والاعلام الموكلة بادارة الملف الاعلامي والدعائي للبنك ، السيد فضول مزاوي، مداخلة  حول الاستراتيجية الاعلامية للبنك التي تبلورت على اساس استنتاجات استطلاع الرأي العام الواسع الذي نفذه مركز ابحاث مختص حول تقييم ومتطلبات وحاجات الناس في الوسط العربي  للخدمات البنكية وشمل الاستطلاع عينة كبيرة جدا شملت 1340 مستطلعا ، من جيل 21 سنة فما فوق، يمثلون كافة الشرائح والتركيبات في المجتمع العربي في البلاد . و بين البحث ان زبائن البنك يؤكدون ان مركنتيل هو اكثر بنك موثوق به ويعتمد عليه ومن هنا تم تبني هذه الحقيقة لتكون عنوان الحملة الاعلانية: " مركنتيل بنك... يعتمد عليه" والذي يتناغم مع الشعار الملازم للبنك: "مركنتيل معك العمر كله".


المدير العام السيد يعقوب طننباوم
واستعرض مزاوي عددا من الارقام والنتائج التي جاء بها الاستطلاع ومنها ان اكثر من 83% من زبائن البنك لهم حسابات بنكية فقط في مركنتيل وان 90% من الزبائن يؤكدون ان موظفي مركنتيل يعرفونهم بشكل شخصي وعبر زبائن البنك ان مركنتيل اكثر بنك يعتمد عليه .وبين مزاوي المهنية القصوى التي تبلورت من خلالها الخطة الاعلامية التي سيقوم بها البنك والتي تعتمد الادوات العلمية المتعارف عليها في عالم الدعاية والتسويق.
 ودعى مزاوي ،الى المنصة، الاعلامي زهير بهلول بصفته الشخصية الدعائية التي ستمثل البنك في هذه الحملة الاعلامية المميزة  وفي ذات اللحظة رفعت الستائر عن اليافطات الدعائية التي اعدت للانطلاق بالحملة الاعلانية،ابتداء من هذا الاسبوع .
الاعلامي زهير بهلول بدأ حديثه متسائلا  لماذا  هنالك  تجاهل جارف لتجنيد شخصيات عربية لتمثيل مؤسسات اقتصادية وتجارية اسرائيلية  في حملاتها الاعلامية كما هو معهود في الوسط العام. وتحدث بهلول بتأثر بالغ عن علاقته مع بنك مركنتيل قائلا: " ان ارتباطي مع البنك يعود الى التاريخ المشترك بينه وبين المجتمع العربي فهو بالتالي بنك العمر كله لكل واحد وواحدة من ابناء هذا المجتمع".... وتابع:" نستطيع ان نسجل أن بنك مركنتيل هو
الرائد والوحيد من بين المؤسسات الاقتصادية والرسمية الاسرائيلية الذي حافظ على تواجده وعمله في خدمة الجمهور العربي في قلب مواقع سكناهم واعمالهم..." وأعطى مثلا على ذلك ما جرى في مدينة عكا التاريخية.
المدير العام للبنك،طننباوم شكر عشرات الصحفيين والاعلاميين العرب على تلبيتهم الدعوة معتبرا اللقاء معهم هو استمرار لتوجهات البنك للعمل بشفافية واحترام وتقدير مع  الجمهور العربي مؤكدا على ان البنك يعتمد على سياسة ادارية ومالية وخدماتية واحدة "فما نقدمه من خدمات وشروط في تل ابيب وبني براك وديمونا نقدمه في الناصرة ورهط وترشيحا" مشيرا الى نجاح مركنتيل في توفير الشروط الموآتيةلجميع الزبائن "فعلى الرغم من المنافسة الشديدة مع البنوك الاخرى التي تتركز  في تل ابيب الا انها تضمن لزبائن مركنتيل في كل البلاد امتيازات جمة ومجدية". بالاضافة الى ذلك تحدث المدير العام عن التوجهات المهنية المحضة التي تتبعها ادارة البنك في ما يتعلق في سياسة التشغيل والتي تضمن استيعاب مئات الكوادر الاكاديمية العربية ضمن اجهزة البنك المختلفة.


رئيس بلدية الناصرة رامز جرايسي وعدد من المسؤولين في البنك خلال اللقاء
واعلن طننباوم عن مساهمة البنك في دعم الفعاليات الثقافية والتعليمية في الوسط العربي، من خلال مشاريع ومبادرات يقوم بها والتي تشكّل جزءا  من التزامه الجاد تجاه المجتمع الذي ينشط من خلاله.
مساعد المدير العام ومدير لواء عكا السيد رايق جرايسي قدم مداخلة حول تطور البنك والاعمال في الوسط العربي مستعرضا المسيرة التاريخية للبنك في البلاد التي تمتد على اكثر من 80 عاما واعلن جرايسي عن التزام ادارة البنك بمنح الزبائن افضل خدمة مهنية مع تقديم اوسع تشكيلة من الحلول المالية التي تلائم احتياجاتهم الخاصة مجندين لذلك كل الادوات والقدرات المتوفرة في البنك ودعا ممثلي الاعلام العربي ومن خلالهم الجمهور الواسع الى تذوق الخدمة المهذبة والمهنية والمتقنة في العمل  والتمتع بتجربة مصرفية خاصة من خلال الانضمام لعائلة زبائن مركنتيل.
الشيخ هاشم عبد الرحمن, رئيس بلدية ام الفحم وممثل لجنة رؤساء السلطات ال محلية العربية في البلاد والذي اضطر الى السفر بشكل مفاجىء الى الاردن، ساعات قليلة قبل اللقاء،  بعث بتحية خاصة لادارة بنك مركنتيل  ومما جاء فيها: "اعبر عن تقديرنا واحترامنا لمبادرتكم الرائدة بالاعلان عن برامج البنك بتطوير نشاطاته وخدماته في المدن والقرى العربية آملين تعزيز وتطوير التعاون والمشاركة بما فيه خدمة المواطنين العرب على اكمل وجه, لا سيما وان مدننا وقرانا العربية تعاني من سياسات التمييز الرسمية بشكل منهجي..."
وكان مسك الختام تحية البلد المضيف قدمها المهندس رامز جرايسي رئيس بلدية الناصرة الذي عبر عن اعجابه باختيار البنك للاعلامي زهير بهلول مشيرا الى المهنية التي ينتهجها البنك في خطواته المالية والخدماتية والاعلامية, مستذكرا ان بنك مركنتيل وقف مع السلطات المحلية العربية في اصعب الظروف وساعدها على تجاوز العديد من المآزق والمطبات التي تميز طبيعة عمل هذه السلطات في ظل ما تتعرض له من سياسات الخنق المالي الرسمية.
واكد جرايسي ان توجهات مركنتيل للعمل وخدمة الوسط العربي تلتقي مع وجود طاقة اقتصادية كامنة فيه مما يجعل الفائدة متبادلة .واشار جرايسي الى تميز البنك بالطاقات البشرية المحلية  التي تعطي لخدمات مركنتيل تميزا ودفءا خاصا مما يجعله قريبا من زبائنه ومتفهما لاحتياجاتهم للخدمات المصرفية والمالية والاستثمارية المختلفة.
ثم فتح المجال امام الاعلاميين العرب لطرح اسئلتهم التي رد عليها باسهاب وصراحة المدير العام للبنك. وفي نهاية اللقاء, الذي اشرف على اعداده وتنظيمه مكتب مزاوي للدعاية والاعلام, دعت ادارة البنك الحضور الى تناول وجبة عشاء خاصة وقدمت لكل مشارك ومشاركة هدية تذكارية شخصية.

كلمات دلالية