أخبارNews & Politics

الابتدائية الراشدية في اللد تكرم متفوقي الفصل الدراسي الثاني
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق

ابتدائية راشدية اللد تكرم المتفوقين

* توزيع شهادات التفوق والسلوك الحسن على التلاميذ الذين تفوقوا وتقدموا في تحصيلهم العلمي والسلوكي خلال الفصل


في صباح مفعم بالبهجة والسرور من يوم الخميس الماضي ،احتفل تلاميذ المدرسة الراشدية الابتدائية في مدينة اللد بحضور جمع غفير من أولياء أمور التلاميذ بتوزيع شهادات التفوق والسلوك الحسن على التلاميذ الذين تفوقوا وتقدموا في تحصيلهم العلمي والسلوكي خلال الفصل الثاني.
أشرف على إخراج فعاليات هذا اليوم المعلمتان مركزتا التربية الاجتماعية في المدرسة –سمر جبارة وجمالات ناطور- حيث قررتا بأن يزيّن احتفال المتفوقين في هذا الفصل بأحلى الورود وأجمل الفراش ليصبغ بطابع الربيع ومناسبات شهر اذار المميزة،فلقد نظمتا حفلا تنوعت فقراته الدينية ،الفنية ،الخطابية والترفيهية. بدأ الاحتفال مع سماع موسيقى النشيد المدرسي "معهدي معهدي..  حيث وقف جمهور التلاميذ ،الاهل والمعلمين عزا ووقارا للعلم وأهله .


تقدمت المنصة عريفة الحفل التلميذة اية انطيلي داعية التلميذ أحمد مصراطي ليقدم اولى فقرات الحفل ، تلاوة عطرة من أيات الذكر الحكيم  .
ومن ثم كلمة لمدير المدرسة المربي أمين الجمل ؛ أشار فيها الى الانجازات التربوية والتعليمية والنتائج المشرفة التي يحصل عليها تلاميذ المدرسة والتي تستند الى مقاييس ومعايير وزارة المعارف. كما وأشاد في كلمته بعمل المعلمات والمعلمين  في المدرسة وشكرهم على عملهم الدؤوب من أجل تقدم المسيرة التعليمية منوها الى الدعم المعنوي الذي تحظى به المدرسة من قبل أهالي التلاميذ ،خاتما كلمته بتقديم التهاني الحارة للتلاميذ المتفوقين راجيا من الله التقدم والنجاح للآخرين.                  
 تلى كلمة مدير المدرسة كلمة إفتخار للاخ ايهاب عيسى (أبو فراس) رئيس اللجنة المدرسية لأولياء الامور حيث عبر بكلمته عن مدى افتخاره بتلاميذ ومعلمي المدرسة الراشدية معربا عن اعتزازه بالسمعة الطيبة والعريقة للمدرسة عند العديد من الشخصيات ليس على المستوى المحلي فحسب وانما على المستوى القطري أيضا.
وهنا انطلقت التلميذة سندس الحافي مقـنـّعة بفراشة الربيع فدخلت من بين صفوف  التلاميذ مغنية "يللا نغني للربيع عطره الحلو فاح..فاح.." وبالفعل عمّ شذى عطر زهرات الربيع  حفلنا بمقطوعة رائعة ادّاها تلاميذ الصف الاول ومن ثم القى بعض التلاميذ الكلمات والقصائد والتي تناغمت قوافيها وتعالت معانيها بالعلم ،الجد والعمل.
وكان لتلميذا صف السادس محمد ساهر وأنس زبارقة فقرة ترفيهية " بإسلوب أغاني الراب "  بعيدة عن الروتين وقريبة  كلماتها من مشاعر التلاميذ تجاه المدرسة،ولا ننسى تلاميذ صفوف الثواني برقصة "نحن الربيع" ،كما وأهدت تلميذتان من الرابع اغنية لجميع الامهات بصوت عذب حنون.
وفي ختام الحفل تم توزيع شهادات السلوك الحسن أولا بمقام المربي امين الجمل مدير المدرسة ونائبه المربي الفاضل جميل قدوره  ومن ثم تكريم التلاميذ المجتهدين وهم الذين تحسنت معدلاتهم نسبة للفصل الاول بشهادة اجتهاد. وها هي الفقرة الأخيرة تطل علينا بعد  انتظار التلاميذ وأولياء أمورهم بفارغ الصبر حين نودي على التلاميذ المتفوقين ثروة المدرسة ومقر فخرها واعتزازها.
كما وكان لأولياء أمور التلاميذ الدور والفقرة الخاصة بهم بتكريم "التلميذ المميز" من كل صف بهدية رمزية معبرة ومشجعة له ،قام بالتبرع بها شابان من أصدقاء الراشدية الاخوان محسن الصح وخالد حسونة.


كلمات دلالية