أخبارNews & Politics

رعية الروم الكاثوليك في طرعان تُعَّيد عيد البشارة في عين قنيا – هضبة الجولان
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق

طرعان تعيد عيد البشارة في عين قنيا

*  زيارات أخرى سبقت هذه الزيارة منها الحج الى بحيرة طبريا حيث سمع المؤمنون شرحا وافيًا من قدس الأب سهيل خوري


عين قنيا قرية من قرى هضبة الجولان ويسكنها عددٌ قليلٌ جدا من المسيحيين ، ويعيشون حياة كريمة جنبًا إلى جنب مع إخوانهم الدروز  . وقد كانوا يوما أكثرية في هذه القرية الوادعة ولكنهم هاجروا منذ سنة 1927 إلى البرازيل ، في أم يركا اللاتينية وهم يقطنون هناك في بلدة سُمِّيَت أيضا باسم عين قنيا على اسم بلدتهم الأصلية في هضبة الجولان  . وفي سنة 1967 عند احتلال هضبة الجولان نزح البعض إلى العمق السوري . ولا يزال بعض الأفراد يسكنون  القرية لغاية اليوم يُحافظون  على كنيستهم ويمارسون صلواتهم فيها .


هذا وقد قامت رعية الروم الكاثوليك في قرية طرعان بزيارة إلى كنيسة عين قنيا وأقام قدس الأب نمر خوري وقدس الأب سهيل خوري برفقة الرعية المرافقة لهما  الصلاة هناك  بمناسبة عيد البشارة ، مما أدخل السرور والفرح والانتعاش إلى قلوب الأهالي الذين التقوا بهم في الكنيسة . وشعروا أنهم جزء لا يتجزأ من الكنيسة وأنهم غير مَنْسِيين وأثْنَوا على الأبوين ورعية طرعان على هذه اللفتة الكريمة وثمنوها عاليًا .
هذا وقد سبقت هذه الزيارة ، زيارات أخرى  إلى الأماكن المقدسة حول بحيرة طبريا وسمعوا شرحا وافيًا من قدس الأب سهيل خوري وأيضًا وقفوا في الأماكن التي وقف فيها السيد المسيح وصَلّوا هناك مستذكرين تعاليم السيد المسيح والعيش بموجبها.

كلمات دلالية