النائب غنايم يطالب وزير الصحة بالتراجع عن خصخصة خدمات الصحة النفسية العامة
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق

غنايم يطالب وزير الصحة بالتراجع

* النائب غنايم لوزير الصحة: خصخصة القطاع معناها فصل آلاف الموظفين وتوجيه ضربة مميتة لقسم الخدمات النفسية


طالب النائب عن الحركة الإٍسلامية مسعود غنايم من القائمة الموحدة والعربية للتغيير، وزير الصحة يعكوف بن يزري بالتراجع الفوري عن الخطوات التي اتخذتها الوزارة مؤخرا والتي تهدف إلى خصخصة خدمات الصحة النفسية في الدولة.
وجاء في الرسالة التي بعث بها النائب غنايم لوزير الصحة أنه رغم إسقاط مشروع القانون المتعلق بخصخصة خدمات الصحة النفسية في الكنيست السابقة، إلا أن وزارة الصحة مستمرة في عملية خصخصة كل ما يتعلق بخدمات الصحة النفسية العامة، وتحويل كل موظفي هذا القطاع إلى مالك خاص هو "الجمعية من أجل صحة الجمهور" (האגודה לבריאות הציבור).


النائب مسعود غنايم

وتخوف النائب غنايم في رسالته من أن "تضر خصخصة قطاع الخدمات الصحية النفسية العامة بالعديد من المرضى الذين يعانون من مشاكل نفسية سهلة نسبيا وإبقائهم بدون أي علاج، وكذلك بجمهور العاملين في هذا القطاع مثل العمال الاجتماعيين، وعلماء النفس، والأطباء، والممرضين، والمعالجين عن طريق الفن، وغيرهم من العمال في هذا القطاع، بحيث يصبحون عرضة للفصل من العمل في كل لحظة، خاصة مع التخوف من أن تكون الخطوة التالية لخصخصة القطاع هي إغلاق كل المستشفيات والمصحات النفسية وتحويل كل حالات العلاج التي بحاجة إلى مبيت لتصبح داخل المستشفيات العامة، وهو ما معناه فصل آلاف العمال بالإضافة إلى توجيه ضربة مميتة لقطاع الخدمات النفسية".
يذكر أن النائب غنايم بعث بهذه الرسالة لوزير الصحة عقب تلقيه رسائل بهذا الخصوص من عمال نفسيين يعملون في منطقتي كرمئيل وعكا.

كلمات دلالية