أخبارNews & Politics

يوم التراث والثقافه في مدرسة الحياه الثانويه حوره
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق

يوم التراث والثقافه في مدرسة الحياة

*ابو غانم :" ليس هناك تناقضا بين العلم وبين المحافظة على التراث والاهتمام به, لأن ذلك هو مقياس التطور الحقيقي، ولا بد من احيائه لتواصل المسيرة التراثية على مر الأجيال"


 في جو رائع  ممزوج  بالأهازيج والزغاريد والفرحة، احتفلت مدرسة ال حياة الثانوية – حورة التابعة للكلية القطرية سخنين - بيومي التراث والثقافة. شارك فيه كل من يوسف العصيبي مفتش ومندوب الكلية القطرية سخنين في الجنوب, ويوسف العطاونة مدير قسم المعارف في المجلس المحلي حوره قائلا في كلمته:"رغم الصعوبات والمعوقات الا ان مدرسة الحياة اثبتت بانها جديرة بكل التقدير والتعظيم والشكر", كما وحضر الاحثفال مدراء ونواب, وجمع غفير من الضيوف الذين توافدوا من مدارس كثيرة .

 

 وقد عرض مدير المدرسة الأستاذ موسى أبو غانم في كلمته للحضور عن أهمية التراث البدوي في حياتنا بمعانيه ومغازيه قائلا:" ليس هناك تناقضا بين العلم وبين المحافظة على التراث والاهتمام به, لأن ذلك هو مقياس التطور الحقيقي، ولا بد من احيائه لتواصل المسيرة التراثية على مر الأجيال. كونه يبيّن لنا معالم الماضي, والجذور العريقة التي ننتمي اليها، ولا بد من الإفتخار والاعتزاز بها كقوة راسخة في الأعماق والوجدان" . 
 كما وتخلل الاحتفال العديد من الفعاليات التراثية والمحطات المتنوعة، التي أظهرت ملامح تراثنا بعاداته وتقاليده , أكله وشربه وملبسه وأمثاله, وأدواته الزراعية, وأعشابه الطبيّة, وقصصه الخالدة, وأدوات صيده, وقضائه العشائري, وخيله وابله. وشارك الطلاب بفعاليات شتى أظهروا فيها ابداعهم وبراعتهم ، خاصة الأناشيد التراثية والقصائد المغناة والزي البدوي والزغاريد والعرس البدوي, والمسرحية الفكاهية, وقد تفاعل الجمهور معها بجو حماسي منقطع النظير.  فيما قامت فرقة مدرسةالاعسم "أ" بأداء الدبكة الشعبية الرائعة التي قدمتها. كما وقام الشاعر الشعبي أبو إسماعيل على غناء قصائد بدوية رائعة.
  ومما أضفى جمالا على جمال نصب الخيمة البدوية في باحة المدرسة، والتي تزيّنت بفراشها وقهوتها المرة، وجعلها ديوانا لشيوخ القرية وللضيوف الاعزاء الذين تغنّوا بحكاياتهم الرائعة وقصصهم الجذابة بشوق ومحبة. ناهيك عن حضور كبير لأولياء أمور الطلاب الذين شاهدوا فقرات أبنائهم والبسمة ترتسم على وجوههم .وقد أعرب الحضور عن اعجابهم بما عرض في يوم التراث، واثنوا على الطلاب والادارة والهيئة التدريسية لما اظهروه من براعة في عرض ملامح التراث البدوي الأصيل بحلّة تراثية أصيلة.


 

كلمات دلالية