اسواق العربEconomy

التحقيق مع ضباط أمريكين بسبب فساد في اعادة إعمار العراق
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق صحيفة كل العرب
حاله الطقس

الناصرة
غيوم متناثرة
12

حيفا
غيوم متناثرة
16

ام الفحم
غيوم متناثرة
14

القدس
غيوم متناثرة
11

تل ابيب
غيوم متناثرة
12

عكا
غيوم متناثرة
16

راس الناقورة
غيوم متفرقة
10

كفر قاسم
غيوم متناثرة
12

قطاع غزة
غيوم متفرقة
8

ايلات
غائم جزئي
16
open advertisement open advertisement open advertisement open advertisement open advertisement

فساد امريكي في اعادة إعمار العراق

قالت صحيفة نيويورك تايمز ان عددا من كبار ضباط الجيش الامريكي اصبحوا هدفا لتحقيق في قضايا فساد تتركز على جهود لاعمار العراق وتبلغ قيمتها

* أحد أسباب الفشل هو عدم تكليف هيئة واحدة تكون مسؤولة عن المشروع وتحاسب على اخطائها

* وزارة الدفاع الامريكية اصدرت تقارير مبالغ فيها عن تحقيق تقدم في العراق في محاولة لتغطية فشلها

* سياسة اعادة الاعمار التي اعتمدتها واشنطن في العراق فشلت بسبب الصراع البيروقراطي داخل البنتاجون


قالت صحيفة نيويورك تايمز ان عددا من كبار ضباط الجيش الامريكي اصبحوا هدفا لتحقيق في قضايا فساد تتركز على جهود لاعمار العراق وتبلغ قيمتها 125 مليار دولار.
وقالت الصحيفة نقلا عن مصادر رفيعة المستوى ان المحققين طلبوا الشهر الماضي الاطلاع على سجلات مصرفية شخصية للكولونيل انتوني بيل الذي كان مسؤولا عن عقد يتعلق باعادة اعمار العراق في عامي 2003 و2004.
وأضافت الصحيفة ان المحققين لا زالوا يحققون في نشاطات الكولونيل رونالد هيرتل من القوات الجوية والذي كان مسؤولا مهما عن التعاقدات في بغداد في 2004. ولم يتضح ما هي الادلة المحددة ضد هذين المسؤولين اللذين ينفيا اي اتهامات لهما بالفساد, طبقا للصحيفة.


الا ان مسؤولين يقولون ان العديد من القضايا الجنائية في السنوات الماضية تشير الى انتشار الفساد في العمليات التي ساعد الرجلان على ادارتها.
وكان تقرير فيدرالي صدر في العام الماضي قد كشف ان سياسة اعادة الاعمار التي اعتمدتها واشنطن في العراق فشلت بسبب الصراع البيروقراطي داخل البنتاجون والجهل بطبيعة المجتمع العراقي.
وجاء في التقرير الذي نشرته صحيفة نيويورك تايمز ان وزارة الدفاع الامريكية اصدرت تقارير مبالغ فيها عن تحقيق تقدم في العراق في محاولة لتغطية الفشل الناتج عن الاخطاء في عملية اعادة الاعمار فور ان بدأت هذه العملية في التباطؤ.
ويكشف التقرير حسب نيويورك تايمز ان الولايات المتحدة وبعد اعوام من بدءها اكبر مشروع اعادة اعمار منذ خطة مارشل لاعادة اعمار اوروبا بعد الحرب العالمية الثانية، اظهرت انها لا تملك السياسات ولا القدرات التقنية ولا الهيكلية التنظيمية لانجاز مشروع بهذا الحجم.
وتابعت الصحيفة نقلا عن التقرير بأن جهود اعادة الاعمار ركزت على إصلاح ما خلفه الغزو الامريكي للعراق من الدمار.
وخلص التقرير الى أن أحد أسباب الفشل هو عدم تكليف هيئة واحدة تكون مسؤولة عن المشروع وتحاسب على اخطائها. كما تطرق التقرير الى دور السياسات الحزبية الامريكية التي انعكست سلبا على اعادة الاعمار.

كلمات دلالية
الصحة: من السابق لأوانه الحديث عن انتهاء كورونا