ابتدائية المغار ج تكافح حوادث الطرق وتدعو الشباب للحذر وعدم الشرب
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق

ابتدائية المغار ج تكافح حوادث الطرق

* الآلاف في البلاد هم ضحايا حوادث الطرق بين قتلى وجرحى

* الانتباه وارتداء الخوذة عند ركوب الدراجات والسير على الرصيف المعد للمشاة

* قسم الأمان في المغار ينظم كل سنة عدد من النشاطات والفعاليات التي تهدف لرفع الوعي عند الطلاب والأهالي معاً


شارك طلاب مدرسة المغار الابتدائية "ج" بفعاليات مكافحة حوادث الطرق على الشوارع في البلاد من خلال تبني المجلس المحلي وقسم الأمان على الطرق فيه والمتمثله بمدير القسم شعلان عرايدة ومدير اللواء الشمالي للسلطة الوطنية للأمان على الطرق أكرم سرور وشفيق عبد مرشد لواء الشمال في وزارة المعارف في الأمان على الطرق وادارة المدرسة الممثلة بمديرها المربي معضاد.


وقد تلقى الطلاب مجموعة محاضرات نظرية بالاضافة لحصة الحذر على الطرق خلال ايام السنة وانتظموا في مسيرة انطلقت من ساحة المدرسة وهم يرتدون ملابس عاكسة للضوء حاملين لافتات تطالب جمهور الشباب بعدم التهور والانجرار وراء مسابقات ال سيارات ومطالبين الشباب بعدم شرب الكحول لأنها السبب الرئيسي في وقوع حوادث الطرق.
وطاف الطلاب شوارع القرية وتظاهروا على امتداد الشارع الرئيسي وانضم اليهم عدد من المواطنين فيما رحب الكثيرون بمثل هذه المبادرة المفيدة للمجتمع ولجيل الشباب بالذات.
وفي حديث لمراسل موقع العرب مع اكرم سرور اكد ان الآلاف في البلاد هم ضحايا حوادث الطرق بين قتلى وجرحى اما في مجال الدهس والحوادث للأطفال فإن النسبة للسنة الماضية كانت مرعبة وتجعلنا نقف وقفة مسؤولة للدفاع عن هذه الشريحة الضعيفة في مجتمعنا ونحاول تطبيق القوانين الصارمة في كل ما يخص الأمن والأمان.
اما شفيق عبد فطالب الأهالي والطلاب بالعمل على أخذ الحيطة في كل تصرفاتهم في ركوب الدراجات الهوائية والسير في الشوارع ، والانتباه لارتداء الخوذة عند ركوب الدراجات والسير على الرصيف المعد للمشاة والانتباه لعبور الشارع والتأكد من أنه خالٍ كلياً.

أما شعلان عرايدي فأكد ان قسم الأمان في المغار ينظم كل سنة عددا من النشاطات والفعاليات التي تهدف لرفع الوعي عند الطلاب والأهالي معاً. هذا النشاط ايضاً يخدم الطلاب وشريحة الشبيبة وتحذرهم من المخاطر الجمة على الشوارع وفي ساحات المنازل.
المربي معضاد مدير المدرسة شكر كل من ساهم في رفع التوعية عند طلاب المدرسة وزيادة الوعي والادراك للمخاطر التي تواجه الطلاب عسى أن تكون قد نفعتهم ويبدأوا بتطبيقها لأنها تشكل قفزة في التعليم العملي وليس فقط النظري.
وأضاف بأن المدرسة تتوجه لجمهور الآباء والامهات بعدم ايقاف سياراتهم بقرب ممر المشاة التابع للمدرسة واعطاء حق الاولوية للمشاة الأبناء وخاصة الاطفال. 

 

كلمات دلالية