اسواق العربEconomy

تقرير اقتصادي بريطاني يتوقع: ازمة غذائية عالمية شرسة
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق صحيفة كل العرب
حاله الطقس

الناصرة
غبار
20

حيفا
غبار
19

ام الفحم
غبار
19

القدس
غيوم متناثرة
16

تل ابيب
غيوم متناثرة
17

عكا
غبار
20

راس الناقورة
غبار
20

كفر قاسم
غيوم متناثرة
17

قطاع غزة
مطر خفيف
18

ايلات
غبار
24
open advertisement open advertisement open advertisement open advertisement open advertisement

تقرير: ازمة غذائية عالمية شرسة

أفاد تقرير بريطاني أن العالم سيواجه أزمة غذاء حقيقية إذا لم تتخذ الحكومات إجراءات فورية لمعالجة الآثار الزراعية للتغيرات المناخية وندرة المياه.

* أزمة الغذاء التي تفاقمت العام الماضي وتسببت في زيادة عدد الجياع في العالم إلى نحو مليار شخص لم تنته بعد

* الانخفاض في أسعار المواد الغذائية الذي حدث مؤخرا يمثل فقط مهلة مؤقتة قبل أن تستأنف الأسعار اتجاهها إلى الأعلى


أفاد تقرير بريطاني أن العالم سيواجه أزمة غذاء حقيقية إذا لم تتخذ الحكومات إجراءات فورية لمعالجة الآثار الزراعية للتغيرات المناخية وندرة المياه. وأضاف التقرير الصادر عن معهد تشاتهام هاوس الذي يضم مجموعة من الخبراء ويتخذ من لندن مقرا له أن الانخفاض في أسعار المواد الغذائية الذي حدث مؤخرا يمثل فقط مهلة مؤقتة قبل أن تستأنف الأسعار اتجاهها إلى الأعلى مرة أخرى.


وجاء التحذير الذي نقلته صحيفة فايننشال تايمز في وقت يجتمع فيه وزراء من عدد من الدول ومسؤولون بالأمم المتحدة في مدريد لبحث وضع الأمن الغذائي بالعالم.  ويتوقع أن يؤكد المجتمعون أن أزمة الغذاء التي تفاقمت العام الماضي وتسببت في زيادة عدد الجياع في العالم إلى نحو مليار شخص لم تنته بعد. كما يتوقع أن تؤكد الأمم المتحدة أن الأزمة المالية المتفاقمة سوف تؤدي إلى زيادة أعداد الجياع في العالم بسبب زيادة البطالة.
وارتفعت أسعار السلع الزراعية مثل القمح والأرز العام الماضي إلى أرقام قياسية مما تسبب في احتجاجات في هاييتي ومصر وبنغلاديش والكاميرون وإثارة المطالبات بزيادة المساعدات الغذائية في أكثر من 30 دولة بمنطقة جنوب الصحراء الأفريقية.
وقد انخفضت أسعار السلع منذ ذلك الحين. لكن ألكس إيفانس كاتب تقرير تشاتهام هاوس والخبير بجامعة نيويورك يقول إنه حتى في مستوياتها الحالية المنخفضة نسبيا فإن أسعار المواد الغذائية تبقى تمثل مشكلة للدول الفقيرة التي تعتمد على الواردات، وللفقراء في مختلف أرجاء العالم.
كما تقول جوزيت شيران رئيسة برنامج الغذاء العالمي إنها تتوقع أن يمثل عام 2009 نفس التحدي الذي مثله العام الماضي عندما ارتفع عدد المحتاجين للتغذية في العالم بمقدار 40 مليونا ليصل العدد الإجمالي إلى 963 مليونا. وتضيف شيران "إننا لا نرى تخفيفا في ضغوط الجوع".
وفي الشهرين السابقين ارتفعت أسعار السلع الزراعية بسبب انخفاض معدلات الزراعة بالولايات المتحدة وأوروبا في موسم الشتاء وبسبب الجفاف الذي ضرب البرازيل والأرجنتين وهما من المصادر الرئيسية للسلع الغذائية في العالم. وارتفعت أسعار القمح بـ15% منذ ديسمبر/كانون الأول الماضي كما ارتفعت أسعار الذرة بنسبة 17% وأسعار فول الصويا بـ22%.
وبالمقارنة مع أسعار المواد الأولية مثل النفط والألومنيوم التي انخفضت إلى مستويات الفترة بين  2002 و2005 فقد ارتفعت أسعار السلع الزراعية إلى مستويات زادت عن تلك التي سجلت قبل عام أو عام ونصف.

كلمات دلالية
اعتقال عربي من النقب سرق هاتف مذيعة