رياضة وشبابSports

النجم الاسباني نادال يكتسح منافسه غونزاليز وموراي يحزم حقائبه
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق

نادال يكتسح غونزاليز وموراي يغادر

* نادال لم يجد صعوبة كبيرة في الفوز على التشيلي فرناندو غونزاليز

* نادال وواصل عروضه القوية في هذه البطولة فلم يخسر أي مجموعة في أربع مباريات خاضها حتى الآن


خطا الاسباني رافايل نادال المصنف أول خطوة إضافية ببلوغه الدور ربع النهائي من بطولة استراليا المفتوحة، أولى البطولات الأربع الكبرى لكرة المضرب، في حين خرج البريطاني اندي موراي الرابع من الدور الرابع بخسارته أمام الاسباني فرناندو فرداسكو الرابع عشر الاثنين على ملاعب ملبورن. في المباراة الأولى، لم يجد نادال صعوبة كبيرة في الفوز على التشيلي فرناندو غونزاليز الثالث عشر 6-3 و6-2 و6-4.


النجم الاسباني نادال يعتزم الفوز
ويلتقي نادال في ربع النهائي مع الفرنسي جيل سيمون المصنف سادسا الفائز على مواطنه غايل مونفيس الثاني عشر 6-4 و2-6 و6-1 ثم بالانسحاب.
وواصل الاسباني بالتالي عروضه القوية في هذه البطولة فلم يخسر أي مجموعة في أربع مباريات خاضها حتى الآن، ما يؤكد تصميمه على إحراز لقبها للمرة الأولى في مسيرته بعد أن خسر في نصف النهائي في العام الماضي أمام الفرنسي جو ويلفريد  تسونغا.


فرناندو غونزاليز
وفي جعبة نادال خمسة ألقاب كبيرة، أربعة في رولان غاروس الفرنسية في الأعوام الأربعة الماضية، والخامس في ويمبلدون الانكليزية العام الماضي أيضاً الذي انتزع  فيه صدارة التصنيف العالمي للاعبين المحترفين بعد أن احتكره السويسري روجيه فيدرر أكثر من أربعة أعوام متتالية.
ورد نادال التحية لغونزاليز الذي كان تغلب عليه بثلاث مجموعات نظيفة أيضا في ربع نهائي البطولة الاسترالية عام 2007.
وحاول التشيلي، الذي خاض مباراة ماراتونية استمرت نحو أربع ساعات ضد الفرنسي ريشار غاسكيه في الدور السابق، الصمود أمام نادال لكن أفضل ما حققه هو تقدمه 2-صفر في  المجموعة الأولى و3-صفر في الثالثة، لكن الإسباني فرض إيقاعه وحسم الموقف بسهولة.

خروج موراي
في المباراة الثانية، فقدت البطولة أحد أبرز المرشحين للقب بخسارة موراي أمام  فرداسكو في خمس مجموعات 6-2 و6-1 و1-6 و3-6 و4-6.
وكان البريطاني فرض تفوقه على معظم اللاعبين في الأشهر الماضية وبات مرشحا بارزا لكل الدورات التي يشارك فيها، ففرط بتقدمه بمجموعتين أمام فرداسكو الذي حقق انتصارات شبه كاسحة في هذه البطولة خصوصا في المباريات الثلاث الأولى التي ترك فيها لمنافسيه 12 شوطا فقط في أفضل انجاز في البطولة منذ تحولها إلى نظامها  الحالي عام 1968.
وهي المرة الأولى التي يبلغ فيها فرداسكو ربع نهائي إحدى البطولات الأربع الكبرى، محبطا آمال موراي في مواصلة مشواره ليكون أول بريطاني يفوز بأحد ألقابها منذ فريد بيري عام 1936. 


موري يعود ادراجه

كلمات دلالية