اسواق العربEconomy

تحليلات تشير الى ان اقتصاد منطقة اليورو سيتراجع بـ1,9 في المئة
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق

اقتصاد منطقة اليورو سيتراجع بـ1,9

* منطقة اليورو بدأت تعاني من الكساد منذ شهر سبتمبر/ أيلول الماضي

* نسبة التضخم لدى دول منطقة اليورو ستناهز 1 في المئة هذه السنة و 1,8 في المئة في السنة المقبلة


توقعت المفوضية الأوروبية أن يتراجع الاقتصاد في منطقة اليورو بنسبة 1,9 في المئة خلال عام 2009 وألا ينمو سوى بنسبة 0,4 عام 2010.
وقالت المفوضية في بيان إن الاتحاد الأوروبي برمته يواجه "كسادا كبيرا قد يطول". ويتوقع أن تتجاوز نسبة البطالة في الدول الـ16 التي تتعامل بعملة اليورو 10 في المئة عام 2010 وكانت هذه النسبة تناهز 7,5 في المئة عام 2008.  وتأمل المفوضية في أن "تتهيأ الظروف لتعاف تدريجي في النصف الثاني من العام الجاري"، في منطقة اليورو.


وقال المفوض الأوروبي للشؤون الاقتصادية خواكين ألمونيا في البيان المذكور إن نسبة التضخم لدى دول منطقة اليورو ستناهز 1 في المئة هذه السنة و 1,8 في المئة في السنة المقبلة. وتشير الإحصاءات الرسمية إلى أن منطقة اليورو بدأت تعاني من الكساد منذ شهر سبتمبر/ أيلول الماضي.
وقالت المفوضية: "ومع تطور الأحداث في الخريف الماضي بدا من الواضح أن الاتحاد الأوروبي غير قادر على تجنب كساد قد يطول."
وتباينت ردود فعل المحللين الاقتصاديين على توقعات المفوضية فمنهم من اعتبرها توقعات معتدلة بينما رأى البعض الآخر أنها توقعات جد متفائلة.

كلمات دلالية