المؤتمر الارثوذكسي: ما كان على رجال الدين زيارة بيرس واهالي غزة يقتلون
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق

بيان استنكار من اللجنة التنفيذية

- أبرز ما جاء بالبيان:

* نحث أبناء شعبنا الفلسطيني على التكاثف والتعاضد فيما بينهم حتى يجتازوا هذه المحنة العصيبة

* نشجب زيارة رجال الدين المسيحيين وخاصة مشاركة البطريرك الارثوذكسي ثيوفيلوس إلى مقر رئيس الدولة لمعايدته لهم وخاصة أن هذه الزيارة تزامنت مع أعمال القتل لأبناء شعبنا


تتواصل الردود على زيارة رجال الدين المسيحيين ديوان رئيس الدولة شمعون بيرس.
فبعد ان انتقد النائب ابراهيم صرصور بشدة هذه الزيارة لتزامنها مع مجازر اسرائيل في غزة عممت اللجنة التنفيذية للمؤتمر الأرثوذكسي بيانا على وسائل الاعلام انتقدت فيه بعنف البطريرك ثيوفيلوس والمطارنة.
وجاء في البيان:"اللجنة التنفيذية للمؤتمر الاورثوذكسي تشجب وتستنكر أعمال القتل والهدم والتشريد التي تقوم بها المؤسسة العسكرية الإسرائيلية لأبناء شعبنا الفلسطيني في قطاع غزة. كما نحث أبناء شعبنا الفلسطيني على التكاثف والتعاضد فيما بينهم حتى يجتازوا هذه المحنة العصيبة التي خططت لها الصهيونية مدعومة من الامبريالية الأمريكية".


وتابع البيان: "كما نشجب زيارة رجال الدين المسيحيين وخاصة مشاركة البطريرك الارثوذكسي ثيوفيلوس إلى مقر رئيس الدولة لمعايدته لهم وخاصة أن هذه الزيارة تزامنت مع أعمال القتل لأبناء شعبنا , فكان الأجدر بهم أن يمتنعوا عن هذه الزيارة احتجاجا على ما تقوم به الدولة تجاه أبناء شعبنا الفلسطيني".


البطريرك ثيوفيلوس يصافح بيرس

كلمات دلالية