رهط: مظاهرات إحتجاج ونداء لجميع الطوائف لمقاطعة الاحزاب اليهودية
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق

رهط: مظاهرات إحتجاج على المجزرة

* سالم أبو صويص: "قبل إيام تم ربط مدينة رهط بصفارة الانذار للتحذير من سقوط القسام في مدينة رهط،  ونتوجه إلى الجبهة الداخلية، لا نريد أي إرتباط بصفارات الانذار، ونريد أن نرتبط بقطاع غزة الان"


نظمت الحركة الاسلامية الجناح الجنوبي مظاهرة إحتجاجية كبيرة وسط مدينة رهط تنديدًا بالعمليات العسكرية في قطاع غزة والتي راح ضحيتها 150 شهيداً وأكثر من 200 جريح، وشارك في المظاهرة المئات من أبناء مدينة رهط وخارجها، كما وشارك رئيس بلدية رهط الشيخ فايز أبو صهيبان، طلب أبو عرار، د. عامر الهزيل، أحمد أبو زايد عضو بلدية رهط، وعدد من أعضاء بلدية رهط.


تصوير: مجلة المستقبل
وندد أبو عرار الحملة العسكرية في قطاع غزة، وقال: "ما يجري في غزة ليس مجزرة واحدة وإنما مجازر في القطاع، وحمل دولة إسرائيل المسؤولية الكاملة على ما يجري في القطاع وعلى النتيجة التي ستأتي جراء الحملة العسكرية وشبه اسرائيل بالدولة التي تقتل الاطفال وتبيد الشعب الفلسطيني الاعزل."
وفي كلمة ليوسف أبو زايد قال: "ما يحدث اليوم في قطاع هو إبادة شعب من الدرجة الاولى، وطالب الدولة وقف العملية العسكرية، وأضاف:" إننا هنا نقف ونرفع صوتنا العالي ضد هذه الهجمة ضد الشعب الاعزل".


وقال سالم أبو صويص: "قبل إيام تم ربط مدينة رهط بصفارة الانذار للتحذير من سقوط القسام في مدينة رهط، ونتوجه إلى الجبهة الداخلية، لا نريد أي إرتباط بصفارات الانذار، ونريد أن نرتبط بقطاع غزة الان".
ووجهه سالم أبو صويص نداء إلى زعماء العرب وقال: "هذا المال المنفوق على الدبابات والطائرات لا ينفعكم، وقال أطلقوا سراح شعوبكم ليهزموا أعدائهم بالاحذية".


وفي كلمة ألقاها رئيس بلدية رهط الشيخ فايز أبو صهيبان قال: "أتوجه إلى قادة إسرائيل بأن يكفوا عن هذه الاعمال التي تضر بصالح الشعبين الفلسطيني والاسرائيلي، وكما يعاني الشعب الفلسطيني من هذه الضربات، فإن الشعب اليهودي يعاني من سياسة قادته، اللذين لا يقومون بهذه العمليات العسكرية إلا بوقت ال انتخابات ، وأدعو الحكومة الاسرائيلية أن توقف هذه العمليات العسكرية فورًا، وتعطي فرصة للحوار البناء الذي يضمن حق الشعبين في العيش بسلام".


وقال رئيس بلدية رهط السابق: "ما يحدث اليوم في قطاع غزة هو إجرام بعين ذاته، وإن هذه العمليات العسكرية التي بدأت في قطاع غزة تقع في وقت الانتخابات، ومن هذه المنطلق وجهه جمعة القصاصي نداء إلى كل الطوائف أن يقاطعوا الاحزاب اليهودية بدون إستثناء".

كلمات دلالية