أخبارNews & Politics

انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق

اشرب من بحر اولجا - ياسمين فاعور

في الحقيقة لكل انسان راي وطبعا هذا الراي يكون مبني على نظرية معينة وثابتة وهي نابعة من النظر من زاوية محددة  ومن منظار واحد ومحدد وعندما تنظر من هذا المنظار في هذه الزاوية يبدو لك كأنك رايت كل شيء وتجلت لك الحقيقة في هذه الصورة التي تراها الان ولكن اذا نظرت من عدة  زاويا اخرى ودققت وامعنت فمن المؤكد انك سترى اشياء اخرى كثيرة لم تكن تراها من الزاوية الاولى فعليه سيكون لك بصيرة مستقبلية ومن خلال ذلك قد تكون ممن يمتلكون الراي الاخر .
نقول هذا القول ونبدي هذا الراي بمناسبة نية العنصري المدعو باروخ مارزل  لزيارة ام الفحم والتظاهر فيها او في محيطها.،وبما ان جماهيرنا ترفض بشدة هذه الزيارة وعلى راسها البلدية الممثلة برئيسها وجميع اعضائها فلماذا لا  نرى ذلك من منظار اخر؟! اي  ان ياتي لزيارة ام الفحم  نوحول هذه الزيارة لخدمة مصالحنا نحن العرب في هذه البلاد ونلقنه درسا لم ينساه ابدا الم تكن هذه هي فرصتنا لاستدراجه للمجيء الينا بنفسه لنسمعه ما لم يكن يحلمه في كابوس احلامه؟!  وعسى ان تكرهوا شيئا وهو خيرا  لكم ، ومن منطلق تلك المنظار الاخر والتبصر من الجهة الاخرى علينا نطرح بعض من الامثلة التي بإمكان البلدية ان تعلن عن تغيير موقفها من الزيارة وانها موافقة على هذه الزيارة بالشروط التالية:
1- مرافقة الشرطة له وقوات معززة وعلى مستوى عال.
2- الموافقة على قيام مناظرة كلامية وحضارية معه وبحضور وسائل الاعلام والصحافة .
3- الموافقة على قيام مظاهرة لنا نحن نخبة سكان ام الفحم وعلى راسها البلدية وكل اعضائها والقوى والسياسية فيها ، في كريات اربع والعين بالعين والسن بالسن والبادىء اظلم وسنلعب اللعبة الديمقراطية حتى النهاية.
 وكما هو معلوم لدينا انه حصل او سيحصل مقدما اومؤخرا على الاذن بالتظاهر في ام الفحم ، فسيكون هذا بقرار  المحكمة والذي قد يكون بالنسبة لنا وبامكاننا استغلال هذه الفرصة فيما ان نحصل نحن ايضا على هذا الاذن بالتظاهر في كريات اربع معقله هو معقل اليمين المتطرف.وما سيقوله لنا هنا سنقوله نحن هناك في كريات اربع ولكن بصورة حضارية راقية وقانونية تليق باهل ام الفحم ، اذا لماذا لا نقترح عليه التجوال في ام الفحم ليرى الاعمار من خلال المجمعات التجارية  والتعمير والتطوير من خلال المد السكاني والديمقراطي – ليرى الفيلات والمدارس والعيادات العديدة، والمطاعم والمقاهي المليئة بسكان مدينتها وخارج مدينتها، والملاعب والمنتجعات الواسعة الخضراء، والمساجد ومآذنها الشاهقة الجميلة، لنؤكد له دوافعنا ورؤيتنا الثابتة على ارضنا وترابنا واستمرارنا في تطوير حياتنا على ارضنا وترابنا، لكي نثبت له مجدنا وخلودنا ليكون هذا كله عود في عين الحسود، وليتفجر راسه ولتحرق كبده ،عندها سنقول له القافلة تسير والكلاب تنبح.
 لو كان لدينا متسع من ابدا الراي الاخر وتفهم مبادئ لعلها تكون صواب يوما ما كد اسال ..لماذا لا نقترح عليه زيارة جبل اسكندر في هذه القمة الشامخة بالذات! فهناك سنقول له انظر الى جبالنا تبتسم الينا، انظر الى زيتوننا يضحك الينا ،انظر الى ارضنا تكلمنا انظر.. انظر الى ربوعنا تنادينا.وهناك على سفوح جبل اسكندر سنقول اننا لا نخافك، واننا لم نأتي الى هذه الديار بالصدفة ، ولم نجيء من هولندا ولا من بولاندا ولا من روسيا ولا من ام يركا .، فأنت الآتي إلى هذه الدياربوعد مشروط، اما نحن امه من المحيط الى الخليج امه الامد الممدود..ماذا انت؟! ديننا امتدد على وجه الكرة الارضية بأكملها واتى بالرسالة الإلهية التي ختمت علينا الوجوه هنا امر الهي صادق ومصادق عليه بالاسراء والمعراج ،علموه اذا ان يعلم  بما قد سمع، وليكون مذموما مدحورا، اسالوه ماذا انت؟! حضارتنا في بلاد الرافدين حضارتنا في الاندلس ..اسالوه ماذا انت.. وماذا..؟ نقول له نحن امه الالف ليلة وليلة ، قولوا له وذكروه اننا  باقون دائمون ومستمرون الى يوم الدين مرابطون ومعمرون، مؤمنون ومصلون، ناحرون وان شانئنا هو الابتر ، قولوا له وليدرك ..اننا  تعلمنا درسا لن ننساه ابدا  ، تعلمنا النكبة !وهذا ما عندنا لك والى رفاقك من ليبرمان  الى وكل اليمين الاسرائيلي والان  يحق لنا ان نقول له ..اذهب وانظر من  جبل اسكندر الشامخ غربا الى البحر هناك حيث تغرب الشمس بفضائح نهارها هناك بحر اولجا..اغرب واشرب من بحر اولجا.

 

كلمات دلالية