أخبارNews & Politics

رئيس الوزراء لابيد يجري تقييما للوضع بشأن كورونا
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق

رئيس الوزراء لابيد يجري تقييما للوضع بشأن نفشي جائحة كورونا


أجرى رئيس الوزراء يائير لابيد اليوم (الأحد)، الموافق 3 يوليو 2022، تقييمًا للوضع في موضوع الكورونا وموجة الإصابة بالمرض الحالية، مع وزير الصحة نيتسان هوروفيتس، في مكتب رئيس الوزراء بالقدس.

وقال رئيس الوزراء يائير لابيد: "نقترب من ذروة موسم السياحة العالمية في كافة المطارات، بما فيها المطارات الواقعة في بلادنا. وسيكون لذلك تأثير على سرعة التفشي. ومن هذه الناحية، يُعدّ الحفاظ على مستوى الجهوزية العالي أمرًا حيويًا وبالتالي فنحرص على جس النبض باستمرار. وأشكر بهذه المناسبة وزارة الصحة على كونكم قد أصبحتم بمثابة آلة متطورة تسير بدقة".

وقال وزير الصحة نيتسان هوروفيتس: "لقد حققنا نجاحًا كبيرًا على مدار العام الماضي، وسنواصل انتهاج سياسة رزينة ومسؤولة ومنح كافة الأدوات اللازمة للحفاظ على الصحة، مع الحفاظ على روتين الحياة الكامل. ونشهد حاليًا ارتفاعًا مجددًا في معدل الإصابات. فلا نتوقف عن جس النبض ونبقي على حالة الترقب المستمرة. ولكي نستطيع مواصلة الحفاظ على روتين الحياة الكامل، أناشد الجمهور التصرف بمسؤولية، والتوجه للفحص، والالتزام بقواعد المكوث في حجر صحي بالنسبة للأشخاص الملزمين بذلك. حيث نوصي بشكل خاص الفئات السكانية المعرضة للخطر، بوضع الكمامات في الأماكن المغلقة".

وخلال الجلسة طُرح على رئيس الوزراء وضع المرض في الموجة الحالية، وروتين إدارة الحياة في الدولة إلى جانب الجائحة، وسياسة الفحوصات والحجر الصحي، وكذلك اتجاهات الإصابة بالمرض في المستقبل القريب.

حيث أكد رئيس الوزراء لابيد، ووزير الصحة هوروفيتس والجهات المهنية على أن القاعدة المتبعة مفادها: "الحياة إلى جانب الجائحة - إلى جانب الاستعداد والجهوزية". توصيات خبراء وزارة الصحة لرئيس الوزراء ووزير الصحة: - متابعة وتدبر الكورونا حسب ارتفاع عدد المصابين. - استمرار الحفاظ على المنظومات القائمة بمقتضى مبدأ "الجهوزية الديناميكية" (التشغيل والتعزيز حسب تقييمات الوضع). - استمرار الحفاظ على توفر مخزون أدوية ومشتريات بناءً على التوصيات الصادرة عن وزارة الصحة.

وحضر الجلسة كل من رئيس الوزراء البديل، نفتالي بينيت، والمديرة العامة لمكتب رئيس الوزراء، نيعاما شولتس، والمدير العام لوزارة الصحة، البروفيسور نحمان أش، ورئيسة خدمات صحة الجمهور في وزارة الصحة، الدكتورة شارون إلروعي برايس، ومنسق الكورونا الوطني، البروفيسور سلمان الزرقا، والمسؤول عن الكورونا في وزارة الدفاع، العميد (المتقاعد) موشيه إدري، ونائب رئيس هيئة الأمن القومي، إيتان بن دافيد وغيرهم من الجهات المهنية" بحسب البيان.

كلمات دلالية