أخبارNews & Politics

حفل غنائي بمقهى في قلنسوة يثير الجدل
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق

حفل غنائي بمقهى في قلنسوة يثير الجدل - صاحب المقهى: الحفل للعائلات ولا يوجد تجاوزات


إنتشر في مدينة قلنسوة منذ صباح اليوم منشورا باسم الشيخ جمال ناطور امام المسجد القديم في المدينة، ينتقد فيه اقامة حفل غنائي مساء، اليوم الخميس في "كوفي شوب النخلة"، مشيرا "الى ان الحفل غير مقبول وفيه دعوات للصبايا، مما يؤدي الى منكرات وفواحش".

في اعقاب ذلك زار مجموعة من شيوخ قلنسوة، المقهى وجلسوا مع مديره خالد زبارقة، الذي شرح لهم عن الحفل وما يتخلله، وأجاب على اسئلة الشيوخ، بما فيه السؤال حول الفيديو الذي نشر ويدعوا فيه شاب صبايا للمشاركة في الحفل، حيث قال زبارقة "المتحدث لم يشرح نفسه كما يجب، فالمقصود هو مشاركة عائلات وليس صبايا".

وبأعقاب ذلك عمم الشيوخ بيانا جاء فيه : "الدين النصيحة. على إثر ما نُشر حول إقامة حفل غنائي مختلط ، تمت زيارة صاحب محل مقهى النخلة من قبل أئمة ولجان المساجد، حيث تم تذكيره بالله سبحانه وتعالى وبأوامره ونواهيه، وضرورة أن لا يكون ما يخالف الشرع أو يغضب الله. استقبل صاحب المقهى الوفد وشكرهم على نصحهم ووعد خيرا. ومن هنا، نتوجه لكل صاحب مصلحة ان يتق الله في مصلحته ذَٰلِكَ وَمَن يُعَظِّمْ شَعَٰٓئِرَ ٱللَّهِ فَإِنَّهَا مِن تَقْوَى ٱلْقُلُوبِ)".

ادارة كوفي شوب مقهى ومطعم النخلة في قلنسوة قالت: "في اعقاب ما نشر، نؤكد ان اليوم بالفعل يوجد حفل غنائي الذي سيحييه نخبة من الفنانين المعروفين بأخلاقهم العالية، كما ان الحفل سيفصل بين قسم للعائلات وقسم أخر للشبان، ولن يكون رقص ولا تصفيق، بل استماع للأغاني فقط، كما لن تكون مشروبات ممنوعة بتاتا، حيث اننا لا نقبل بمثل هذه التصرفات، اذ ان ضيوفنا هم اشخاص محترمين ومحافظين، ومن زبائننا الدائمين".

واضافوا: "هناك فيديو نشر لشخص يقوم بدعوة صبايا للحفل، ونؤكد انه تحدث بشكل عفوي عندما قام بدعوة الصبايا، وكان قصده العائلات، ولا نقبل مشاركة صبايا لوحدهن، بل عائلات فقط، وكل ما قيل عن المنكرات وما شابه، فهو عار عن الصحة، فنحن نحرص كل الحرص على ان يكون الحفل وفق معايير مقبولة وبدون اي تجاوزات، بل حفل هادئ واغاني معروفة ومقبولة على الجميع".

في نهاية حديثهم: "كل ما نقوم به هو من اجل خلق اجواء مفرحة، ومن يشاهد اي خطأ فنحن على استعداد بان نسمع ما لديه، لأننا نرفض اي عمل ليس بمكانه، ولا نسمح بذلك اصلا، كما ونقدم شكرنا لشيوخ قلنسوة الذين حضروا الى المكان لفحص الصورة غير الصحيحة، وقد خرجوا من هناك وهم على ثقة بان ما نشر هي معلومات غير صحيحة، ووضحنا كل الأمور كما يجب".

كلمات دلالية