تلفزيون العرب

أبو شحادة للعرب: التجمع مظلوم بالمشتركة
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق

arabTV|النائب سامي أبو شحادة لكل العرب: التجمع مظلوم في المشتركة واحتمال خوض الانتخابات لوحدنا وارد


أكد النائب سامي ابو شحادة من التجمع – المشتركة خلال لقاء خاص مع الزميل فايز اشتيوي اليوم الثلاثاء، ان حزبه يدرس عدة خيارات حول خوض الانتخابات المقبلة، بينها خوض الانتخابات لوحده.
وأضاف ابو شحادة:"" هذه الحكومة منذ البداية أقيمت ضعيفة وضيقة لعدة اسباب وابرزها عدد أعضاؤها 61 من 120 وكانت متعلقة بكل عضو فيها، اضافة الى الاختلاف الكبير بين مركبات الائتلاف الذي لا يجمعهم أي شيء بالاختلاف الفكري والسياسي، لهذا كان ائتلاف ضعيف وكانت له عدة ضربات ولم يتفاجىء أي احد حيث من البداية كنا نسمع على مدار كل اسبوع عن الاختلاف داخل هذا الائتلاف منذ نهاية عام 2018".

شعار المشتركة حول اسقاط نتنياهو كان خطأ كبير

وأردف ابو شحادة:" خطأ كبير ما كان في الحملات الانتخابية للمشتركة عن شعار اسقاط نتنياهو، لان القضية والخلاف مع دولة اسرائيل ليس نتنياهو وشخص نتنياهو، ولم ينتهي الاحتلال مع غياب نتنياهو ولم ينتهي هدم البيوت وتهويد القدس ولم تتوقف العنصرية والتمميز العنصري، ربط المعاناة الفلسطينية والقضية بشخص نتنياهو خطأ كبير، لانه خلق توقعات غير متوقعة وبعثر الاوراق".

نتنياهو لم يحسم الانتخابات

وتابع:"" نتابع استطلاعات الاخيرة ولم نرى ان نتنياهو حسم الانتخابات، وضع نتنياهو ما زال صعبًا، هناك ازمة موجودة منذ عام 2018 والمشكلة هي شخص نتنياهو وربطه بقضايا فساد، اضافة الى امور بينه وبين ساعر وليبرمان واخرين، لكن في المشكلة ليس هذه مشكلتنا، بل مشكلتنا ان نتنياهو مجرم حرب مثل بينت ومن سبقهم، ليس بحاجة لفزاعة كبيرة باسم بن جفير وسموطريتش، نحن بالطريق لانتخابات، علينا ان نقول للناس كيف نقرأ الخارطة السياسية، والناس تقرر لمن ستصوت حسب برنامجنا السياسي، نحن لا نقرر حجم بن جفير ونتنياهو والاخرين، نحن اقلية وليس وحدنا نقرر،نحن مرتبطين بتصويت الاغلبية ككل".

خلافات داخل المشتركة

اما حول الخلافات داخل المشتركة قال:" لا يوجد توافق تام بيني وبين الطيبي وعودة، هناك 3 مركبات في المشتركة ولو كنا متفقين على جميع الامور لتحولت المشتركة لحزب واحد، يوجد خلافات داخل المشتركة ولا انكر ذلك، التجمع الوطني الدمقراطي متميز عن الجبهة والموحدة والعربية للتغيير، الخلاف ممكن أن نلخصه بان هناك 3 تيارات جدية، منها النهج الجديد الذي ليس له علاقة بالسياسة والدخول لاي ائتلاف وان كان قد حصل على بعض الميزانيات يسميها انجازات، وهناك تيار يفرق معه من يحكم الدولة ويميز بين يسار ومركز ويمين صهيوني، ويوجد تيار التجمع الوطني الدمقراطي الذي يقول لا نريد ان نكون جزء من يمين صهيوني او يسار صهيوني، لا نريد أن نقوم بتمكين مجتمعنا وابناء شعبنا، وبناء مؤسساتنا وجمعياتنا من اجل ابناء شعبنا ولا نريد ان نكون جزء من اليسار او اليمين".

لن ندخل الحكومة بأي شكل من الاشكال

وبخصوص دخول الحكومة قال:" ان كان أيمن عودة قد صرح عن الدخول لحكومة مركز يسار، يكون قد صرح باسم الجبهة فقط، انا اشك ان الاخوة في الجبهة هذا موقفهم، ايضا في الجبهة هناك انتقاذات وخلافات، موقفي هو موقف التجمع تاريخيًا ان لا ندخل أي ائتلاف حكومة وهذا مبدأنا ، التجمع الوطني لن يكون جزء في أي حكومة في دولة اسرائيل، لانه لا يوجد لدينا أي شريك في الخارطة السياسية باسرائيل يؤمن بالمساواة وعدم التمييز والتفرقة".

عودة الموحدة للمشتركة غير مطروح بتاتًا

كما ونفى طرح اعادة الموحدة للمشتركة، حيث اشار قائلًا:" عودة الموحدة للمشتركة غير مطروح على الطاولة وغير موجود، نحن بحاجة لتغيير قراءة الخطاب الجديد داخل المشتركة، المشتركة اقيمت عام 2015 منذ حينها تغير الكثير من الامور، المشتركة ستراجع كل شيء وستضع استراتيجية جديدة، هناك امور مبدئية عليها اتفاق وامور سنقوم ببحثها، التحدي الاساسي في مجتمعنا هو الاجرام المنظم الذي بحاجة لحل، هذا لم يكن عام 2015 هذا الموضوع مثل الان، لذلك سنعمل على هذا الموضوع أيضًا".

وتطرق لمؤتمر التجمع قائلًا:" حق التجمع الوطني كباقي الاحزاب عشية الانتخابات أن يدرس جميع الاقتراحات ومنها خوض الانتخابات لوحده، علمًا ان التجمع أو من بادر للوحدة ولعودة المشتركة، جميع خياراتنا على الطاولة كباقي الاحزاب، هناك تيار في التجمع يطالب عدم خوض الانتاخبات ايضا وينادي بالمقاطعة، لدينا مؤتمر قريب وسنقانش كل شيء وندرس جميع الاختيارات، استبعد ذلك لاني ارى الاغلبية تريد الانتخابات، ولكن هناك اصوات داخل التجمع تنادي بالمقاطعة، اساسنا هو الدمقراطية وسيكون برايمرز من خلالها سيتم اختيار المرشحين".

التجمع مظلوم بالمشتركة ويستحق عدد اعضاء أكثر

وعبر ابو شحادة عن عدم رضاه من تركيبة المشتركة حيث قال:" التجمع مظلوم في تركيبة المشتركة، ويستحق أكثر من عضو في اول 6 مقاعد، المشتركة حصل على 100 الف صوت عام 2013 ونحن ظلمنا ونرى من الشركاء في المشتركة اخد هذا الامر بعين الاعتبار، وحول قانون الامراض النادرة الذي قمت بتمريره، هذا القانون مر بقراءة تمهيدية وغدًا سيمر بقراءة اولى والكنيست القادمة سيمر بالثانية والثالثة، استطعنا من تمريره لان اهميته ان هناك نصف مليون مواطن لديهم امراض نادرة وغير شائعة، القانون اهميته أن يقدم تعريف واضح لاصحاب الامراض النادرة ويصنفهم، المجتمع العربي سيستفيد لان 80% من هذه الامراض هي وراثية لدى العرب لاسباب متعددة منها زواج الاقارب وامور اخرى، لذلك المجتمع العربي سيستفيد كثيرًا".

إقرا ايضا في هذا السياق: