أخبارNews & Politics

منتدى الجمعيات الثقافية يجتمع بوزارة الثقافة
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق

منتدى الجمعيات الثقافية العربية يجتمع مع وزارة الثقافة والرياضة


التقى منتدى الجمعيات الثقافية العربية بوفد من وزارة الثقافة والرياضة، وهذه نتائج جلسة منتدى الجمعيات الثقافية العربية مع مدير عام الوزارة يوم 22/6/22 بحسب بيان عمّمه المنتدى.

بحضور السادة سامر معلم ونبيل عبود اشقر والسيدة اوريت ليرنر عن المنتدى، مع السادة راز فرويلخ وحين دهان والسيدة آيات رحّال عن الوزارة، تم عقد الاجتماع في القدس يوم الأربعاء الأخير. من أهم نتائجه ما يلي:

سجل المنتدى موقفه الرافض لتعامل الوزارة واستثنائه مما جرى في الأشهر الثلاثة الأخيرة بما يتعلق بنفاد ميزانية فيمي بريميوم وعدم تمويل نشاطات شهر رمضان الكريم وموسم الربيع الزاخر عادة بالنشاطات الثقافية في المجتمع العربي. كما وعبّر عن استيائه من قبول استقالة مديرة قسم الثقافة العربية السيدة لبنى زعبي، وشدّد على القلق من الفراغ الكبير الذي تتركه ورائها، ومن تبعيات ذلك على تدبير أمور الجمعيات الثقافية الجارية، والإلتزام بتنفيذ الخطة السنوية والمشاريع الواردة في الخطة الخمسية للثقافة العربية.
تم التوضيح بشكل قاطع انه لا يمكن للمنتدى أو حتى لمدير عام الوزارة بنفسه أن يأخذ دورا في المقابلات أو في عملية اختيار الشخص البديل في هذا المنصب، وذلك بحسب النظم الصارمة لدائرة التشغيل العامة.
تفادياً لتأخير توزيع ميزانيات الدعم من قسم الثقافة العربية لسنة 2022 تقرر استخدام نموذج توزيع المنح من السنة الماضية والعمل بحسبه. بناء عليه، جاري العمل اليوم على محاولة توزيع كامل مبالغ الدعم حتى آخر تموز 2022.
مع زيادة ميزانية القسم لتصل 47 مليون شيكل لهذا العام، من المتوقع ارتفاع معيّن في حصة كل مؤسسة مقارنة بحصتها السنة الماضية، آخذين بعين الاعتبار انضمام مؤسسات ثقافية جديدة وبعض التعديلات المطلوبة.
تم الاتفاق على تأسيس لجنة عمل ثابتة للمنتدى والوزارة لتتابع وتعالج بشكل دوري متطلبات الثقافة العربية في البلاد، وعدم الاكتفاء بمعالجة أزمات، خصوصاً ونحن بصدد انتخابات برلمانية قريبة.


الوزارة ملتزمة بتنفيذ الخطة الخمسية، وبحسب برنامج عملها ستقوم بطرح 6 مناقصات لبناء مؤسسات ثقافية لغاية آخر شهر آب القريب. منها: إقامة متحف عربي، بيوت فنّ، صالات عرض، سينماتك، مدرسة فنون...الخ.
ضمن ميزانية الترميمات هناك قرار بتنفيذ 3 مشاريع ترميم مبانٍ تاريخية سيتم طرحها قبل نهاية العام. كما أن العمل جارٍ مع وزارة العدل لانهاء صياغة بند الترميمات للجمعيات (وليس فقط للسلطات المحلية)، من أجل نشره، والذي سيسمح بترميم وصيانة وتجهيز مبانٍ مستخدمة للجمعيات الثقافية العربية حصرياً، وذلك بعد استنفاد طلبات الأمان وإتاحة المؤسسات لذوي القدرات الخاصة.
الى حين اختيار مدير لقسم الثقافة العربية سيقوم السيد زوهر بمهام المسؤول عن القسم بشكل مؤقت فقط. وذلك في غضون الأسابيع الثلاثة القادمة.
هناك مشروع لإعداد وتدريب 20 شخصاً قطرياً ليصبحوا مدراء ثقافة في السلطات المحلية – يكون من بينهم 40% عرباً، وذلك بتمويل من صندوق روتشيلد. كما وسيتم العمل لاحقا على تخصيص 20 وظيفة كاملة في السلطات المحلية العربية الكبيرة لتركيز وإدارة العمل الثقافي المحلي.
اتفق الأطراف على تحديد موعد للقاء إدارة المنتدى مع الموظفين مسؤولي الثقافة العربية في الوزارة قبل 1/8/22. "، الى هنا نصّ البيان.

إقرا ايضا في هذا السياق: