أخبارNews & Politics

تذمّر كبير من أزمة السير بشارع 444
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق

تذمّر كبير من أزمة السير في شارع 444: مدة السفر من الطيبة حتى الطيرة 40 دقيقة!

العمل في البنية التحتيّة في الشارع بطيء جدا ومستمر منذ سنوات!


أعرب عدد كبير من المواطنين والسائقين عن تذمرهم الشديد من ازمة السير الخانقة، في ساعات الصباح على وجه الخصوص، على شارع 444 بمنطقة المثلث الجنوبي، مشيرين الى أنّ "العمل في البنية التحتيّة في الشارع بطيء جدا ما يسبب معاناة مستمرة".


وقال المواطن محمد برانسي من سكان مدينة الطيبة:"انا اسافر كل يوم من هذا الشارع، ومؤسف جدا انه من لحظة خروجي من الطيبة حتى الوصول الى الطيرة يستغرق الأمر 40 دقيقة، ما يؤدي الى حالات تعب وارهاق وتأخير على العمل، حتى ان الشرطة لا يعنيها اي شئ، فبدلا من المساعدة على حل ازمة السير تقف بدون اي تحرك".


واضاف:"تمّت المباشرة بأعمال البنية التحتية في هذا الشارع منذ سنوات، وفي كل مرة يخرجون الينا ببيانات بان الأعمال ستنتهي خلال فترة قصيرة، الا ان المعاناة مستمرة ولا نشاهد حلولا لتلك الأزمة التي اتعبتنا جميعا".

محمد برانسي من الطيبة


سكان اخرون من قلنسوة والطيبة قالوا:"يجب عدم السكوت على مثل هذا الحال المخزي، لقد مللنا من الوعودات الكاذبة. هل يعقل أن يتمّ العمل بشارع على مدار سنوات دون نهاية؟".

وأضافوا:"لو ان هذا الشارع في يمر من بلدات يهودية لتم تجهيزه خلال فترة قصيرة، وقد شاهدنا شوارع اكبر واوسع التي انهوها بدوز اي تأخير".
واضافوا:" هذه الأزمة تسبب لنا جميعا اضرار وارهاق حتى في ساعات العودة ايضا، فمن المفروض ان يهتم المسؤولين على معالجة القضية وليس الإستهتار بالمعاناة".

إقرا ايضا في هذا السياق: