جامعات / مدارسStudents

مدرسة البيادر في كفركنا تحتفل بالمئوية
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق

في حفل مهيب وأجواء محبة: مدرسة البيادر كفركنا تحتفل بالمئوية وتكرم المربين المتقاعدين


في أجواء إحتفالية رائعة ومميزة أقيم احتفال مهيب في مدرسة البيادر- الابتدائية ب في كفركنا ، وذلك بمناسبة اليوبيل الماسي ومرور 100 عام على تأسيسها ،تم من خلاله تكريم جميع معلميها الذين خرجوا الى التقاعد في الماضي القريب والبعيد وكان لهم فضل كبير ودور هام في وضع اللبنة الأساسية لتربية وتنشئة اجيال تخدم مجتمعها وأمتها في مجالات شتى ونواحٍ كثيرة ، أشعلوا منارة اضاءت طريق هذه الاجيال وأنارت درب الهداية لتتقلد تلك الأجيال أعلى المراتب وتستقل مركب العلم والحضارة ، وتركوا بصمة في قلوب الكثيرين وفي ذاكرتهم .

صور من الاحتفال| تصوير: محمد ناجي امارة


واليوم نقطف ثمار تضحيتهم فنرى الاستاذ والمهندس والمحامي والطبيب ووظائف مرموقة أخرى تبني مجتمعا مثقفا ومتماسكا.
ومن خلال الاحتفال تم أيضا تخريج طلاب صفوف السوادس في محطتهم الاخيرة في المرحلة الابتدائية ليبدؤوا مشوارًا جديدًا في المرحلة التعليمية القادمة .


شارك في الاحتفال إضافة الى المعلمين المتقاعدين من كفركنا وبلدات أخرى رئيس المجلس المحلي ونائباه ومديرو أقسام وأعضاء من المجلس المحلي ، مديرو مدارس حاليون ومديرون متقاعدون ، لجنة أولياء الامور وضيوف كرام.


توّلى عرافة الحفل الاعلامي القدير سعيد حسنين والذي أبدع في العرافة والتقديم.


إفتتحت الأمسية مديرة المدرسة السيدة نغم امارة بكلمة راقية ومعبرة مرحبة بالحضور ، وأثنت على عمل المعلمين في المدرسة خلال سنوات خدمتهم وعطائهم وترحمت على من فارق منهم الحياة وتمنت عمرا مديدا حافلا بالنشاط والعطاء للمعلمين الذين لا زالوا بيننا .


كما عرضت الرؤيا المدرسية وإنجازات المدرسة خلال العام الدراسي الحالي في كافة المواضيع وتطرقت الى الارتفاع الملحوظ في نتائج التقييم الخارجي في اللغة العربية اذا تجاوز المعدل القطري . وشدّدت على أهمية ترسيخ القيم الاجتماعية والتربوية في نفوس طلابنا.


تلاها السيد عز الدين امارة رئيس المجلس المحلي بكلمة معبرة ومشحونه بالمشاعر ،تحدث فيها عن تاريخ المدرسة وشكر كل من علّم وعمل فيها مشيراً الى دورهم في رفع مكانة العلم والمعرفة في البلدة .
كما تحدثت السيدة ياسمين حمدان ممثلة عن لجنة الاولياء بكلمة مؤثرة شكرت خلالها المعلمين المتقاعدين وشبهتهم بالشمعة المنيرة وأثنت على دورهم .


لطلاب المدرسة كان نصيب في الإبداع من خلال فقراتهم المميزة والمتنوعة اذ قاموا بعرض مسرحية بعنوان : لا للعنف ،تدريب سمر سلامة وإخراج الاستاذ هشام سليمان،اضافة الى عرض فقرة دبكة ،تدريب الفنان مروان طاطور، والقاء خطابة تحت اشراف الدكتور محمود خطيب .من الجدير بالذكر انّ كافة العروضات كانت نتاج دورات برنامج تحديات.


اما كلمة المتقاعدين فكانت من نصيب الاستاذ خضر طه - أمدّ الله بعمره- مدير المدرسة الأسبق ،حيث أثنى على عمل المتقاعدين وأشاد بزمالتهم . تلاه الاستاذ نبيل مطر كنائب مدير سابق . وللمربي نظمات خمايسي كان ايضا كلمة قيمة وللكاتب عامر عواودة حفظهما الله.
لطلاب السوادس كان نصيب في التكريم وتم منحهم شهادة الانهاء بمرافقة مربيات السوادس وعلى أنغام الموسيقى بمرافقة عازف العود الاستاذ علي عثامنه وعازف الأورغ المربي أمين عبدالله وغناء بشار سعيد . تلاها تكريم طلاب دورة "الاكاديميون الصغار" من التخنيون ومنحهم شهادات تقدير.


في نهاية الأمسية تمّ دعوة المتقاعدين ومن حضر نيابةً عن المتوفين للمنصة لتكريمهم بهدية رمزية تقدمة لجنة الأولياء وإدارة المدرسة بأجواء جميلة ومؤثرة.


من الجدير ذكره انّ الأمسية نالت استحسان الجميع من حيث التخطيط والتنقيذ . وتقدمت ادارة المدرسة بالشكر لكل من ساهم وعمل على إنجاح هذه الأمسية ،إذ أبدعت الإدارة والطاقم في ترجمة هذا التكريم الى معانٍ سامية وهادفة . وساهم الاعلامي محمد ناجي امارة بإنجاح الحفل من خلال التغطية الاعلامية وتصوير وقائع الاحتفال.

إقرا ايضا في هذا السياق: