أخبارNews & Politics

أم الفحم: الجماهيري يطلق مشروعا بمجال الهايتك
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق

أم الفحم: تصميم منتجات جديدة إبداعية في مجال الهايتك من انجاز الطلاب بالجماهيري


أطلق المركز الجماهيري في أم الفحم بمشروع يهدف إلى رعاية الطاقات وتطوير المهارات لدى طلاب المدينة. وجاء في بيان صادر عن المركز ما يلي:"ضمن رؤيتنا التي تطمح إلى تشجيع الطلاب على تطوير الأفكار والإختراعات وإيصالها لمرحلة المنتج النهائي، وإعتمادها وتسويقها، بقوم المركز الجماهيري – بلدية أم الفحم برعاية مشروع تطوير المهارات في مجال التكنولوجيا والهايتك، الاقتصاد والعمل والذي ضم 18 طالب وطالبة من الجيل الإعدادي من مدرستي التسامح ووادي النسور والتي عملت على تبنيها ورعايتها بلدية أم الفحم من خلال المركز الجماهيري حيث تقوم بلدية أم الفحم بتمويل هذه المجموعة بشكل كامل، المشروع إمتد على مدار عام كامل ولا يزال مستمر، ويتمحور العمل ضمن هذا المشروع حول كيفية نجاح المجموعة في نهاية المطاف من تحويل الأفكار والمبادرات التجارية إلى منتج جديد يخدم إحتياجات البشر في مجالات متنوعة ويكون فيه توفير للوقت، الجهد والمال، وقد عملت هذه المجموعة على تطبيق أفكار إبداعية في مجال الأعمال المنزلية كطي الغسيل وتعقيمه، قنينة تقوم بتبريد الماء تعمل بواسطة أشعة الشمس، حذاء يقوم بتغيير الوانه عن طريق البلوتوث، تطبيق يعمل على تنظيم الأدوار في المصالح التجارية، مثل: الكراجات والصالونات وغيرها..".

وتابع البيان:"هذا، ويقوم أعضاء هذه المجموعة في هذه الأيام بتقديم منتجاتهم وعرضها أمام لجنة حكم قطرية لتقوم بتقييمها وتحديد مدى صلاحيتها وذلك ضمن منافسة تشارك فيها العديد من المجموعة المتنافسة من شتى المدن والقرى بالبلاد.

بعد سنة من العمل الدؤوب، منتجات الطلاب أمام لجنة الحكم:
في حديث مع السيد عاصم محاميد – المرشد المرافق للمجموعة: بعد سنة على العمل المتواصل والشيق مع هذه النخبة الرائعة من الطلاب نطرح اليوم مجموعة افكار امام لجنة الحكم المؤلفة من شخصيات هامة مثل مدير عام چوچل في البلاد ومدير عام فيسبوك، وكلنا أمل وثقة أننا سنفوز بمراتب متقدمة ونأمل في أن تقوم لجنة الحكم بتبني عدد من منتجاتنا التي أبدع طلاب أم الفحم في تصميمها.


الجماهيري: مستمرون في توفير الأطر الرائدة لأبنائنا:
المركز الجماهيري – بلدية أم الفحم مستمر في رعاية هذه المواهب والطاقات الفحماوية الواعدة، وسيستمر المركز في توفير الأطر الجديدة والرائدة التي تهدف إلى تشجيع الإبتكار والمبادرة والإختراع، لنساهم في بناء جيل يساهم في إيجاد الحلول العملية لإحتياجات المجتمع والسوق، ونفتح الطريق أمام أحاب المواهب والطاقات في شق طريقهم في هذا المضمار الهام.
هذا، وسيكون هناك مجموعة جديدة لهذا المشروع سيتم إفتتاحها مطلع العام الدراسي المقبل، وسيقوم المركز الجماهيري بالإعلان عنه وفتح التسجيل للمشاركة في حينه."، الى هنا نصّ البيان.

إقرا ايضا في هذا السياق: