أخبارNews & Politics

بلدية سخنين توقع اتفاقية تعاون مشترك مع سفيرا السكري
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق

بلدية سخنين توقع اتفاقية تعاون مشترك مع سفيرا مشروع السكري في الجليل‎‎


في حدث احتفاليّ، وُقعت أمس الثلاثاء، اتفاقية تعاون مشترك بين بلدية سخنين وبين ممثلين عن مشروع "سفيرا" السكري في الجليل، احتفالا ببدء تنفيذ المشروع في المدينة بحضور رئيس بلدية سخنين د. صفوت أبو ريا ونائبه أشرف خلايلة، مدير عام البلدية قاسم أبو ريا، مدير قسم الرفاة، فتحي أبو يونس، مدير عام كلية سخنين نزيه بدارنة، مركّز الصحة في البلدية، حسام خلايلة، مديرة قسم تطوير الصحة في قضاء عكا في وزارة الصحة، جمالات جعص، مدير مشروع "سفيرا" بروفيسور نعيم شحادة ونائبة مدير المشروع د. سيفان شبيتسر، مركزة مشروع "سفيرا" في المدينة، د. جمانة عيسى- حداد، ممثلين عن صناديق المرضى وعدد من الأطباء والمهتمين بالشؤون الصحية.

افتتح الاحتفال رئيس بلدية سخنين د. صفوت أبو ريا معبرا عن استعداده والبلدية من أجل دعم نجاح المشروع الصحيّ الهام في المدينة كطبيب ومسؤول اول عن صحة سكان المدينة ودعم ما يحمله المشروع من برامج وفعاليات لتحسين الواقع الصحي بشكل عام ومحاربة وباء السكري بشكل خاص مشددا على دور البلدية والسلطات المحلية في التخطيط وتوفير البيئة المناسبة لمحاربة المرض بالتعاون مع الأطباء والجوانب المختصة.

وقال مدير مشروع "سفيرا" السكري في الجليل، بروفيسور نعيم شحادة: " مدينة سخنين هي المدينة الثانية التي وقعت على اتفاقية عمل من أجل بدء تنفيذ مشروع "سفيرا" السكري في الجليل، وتنضم الى شقيقتها شفاعمرو التي وقعت أيضا بداية الشهر الحالي. اعتبر هذا اليوم بشرى سارة الى أهالي المدينة وبدء العمل على محاربة مرض السكري وتبني نهج حياة صحيّ ينعكس على كافة مناحي الحياة. وأضاف: "سفيرا" السكري في الجليل وهو مشروع شمولي، يدمج ويربط بين البحث العلمي وعلاج مرض السكري في المجتمع والميدان. يهدف المشروع الى تقليص معدّلات الاصابة المرتفعة في الجليل والمجتمع العربي بمرض السكري ومضاعفاته ومنعها والوقاية منها وهو بشرى لمنطقة الشمال والجليل والمجتمع العربي الذي يشكل غالبية سكانه. بدأ تنفيذ المشروع في خمس بلدات وهي: الناصرة، شفاعمرو، سخنين، نوف هجليل وصفد وتستخدم فيه كل الأدوات المتاحة لمنع انتشار مرض السكري وتوفير أحدث طرق العلاج، إضافة الى تعزيز البيئة المحيطة لتبني نهج حياة صحيّ.



من جهتها قالت نائبة مدير مشروع "سفيرا"، د. سيفان شبيتسير: " نعمل على بناء خطة عمل شاملة لتحسين الواقع الصحيّ المركب وانتشار السكري في البلدة، ونشارف على انهاء مسح صحي شامل بالتعاون مع البلدية والتي أبدت تعاونا كبيرا من أجل إنجاح هذا المشروع الهام".

يذكر ان "سفيرا"- مشروع السكري في الجليل على اسم راسل بيري، والذي تقوده كلية الطب على اسم عزريئيلي في جامعة بار إيلان في صفد، هو مشروع شمولي، يدمج ويربط بين البحث العلمي وعلاج مرض السكري والمجتمع والميدان، ويهدف الى تقليص معدلات الموت والاصابة المرتفعة في الجليل بمرض السكري ومضاعفاته ومنعها والوقاية منها. يعالج المشروع، الذي يمتد على مدار عشر سنوات، التحديات والعوامل متعددة المجالات، التي تؤثر على معدّلات الإصابة بمرض السكري وموازنته. كذلك بناء شراكات مع السلطات المحلية، صناديق المرضى والمراكز الطبية في الجليل، المكاتب الحكومية، مؤسسات المجتمع المدني، والمنظمات الاهلية من أجل تحقيق الأهداف المنشودة. وعلى سبيل المثال سيتم العمل مع السلطات المحلية لخلق بنية تحتية متطورة تعزّز نمط الحياة الصحي، مثل مسارات المشي، ودوريات الفحص السريع للسكري بالإضافة الى بحث أكاديمي ومسح ميداني شامل يمّكن تطبيق التكنولوجيات الطبيّة المستقبلية والمتطورة على أرض الواقع.

كلمات دلالية