أخبارNews & Politics

فرج خنيفس: كانت لدى ابنتي أحلام كبيرة
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق

فرج خنيفس والد الضحية جوهرة: ابنتي لم تكن مهددة.. تخرجت من التخنيون وكانت لديها أحلام كبيرة


ذكرت مصادر في الشرطة بان هناك تخمينات تشير إلى أن من قتل جوهرة خنيفس (28 عاما) هو قربب للعائلة، ذلك على خلفية نشاطها الإجتماعي وخديثها الجريء حول العنف والقتل.

الوالد فرج خنيفس

وقال فرج خنيفس والد الضحية: "ابنتي انسانة رائعة وعزيزة على قلوبنا، ونحبها بشكل كبير، ونحن مصدومون مما حصل ولا نصدق بأنها قد فارقت الحياة، حيث كنت انا وهي سوية نتحدث ونضحك ونلعب مع حفيدي ليلة أمس، وكانت لحظات سعيدة، ومن ثم خرجت لحفل زفاف، وبعدها تلقيت الخبر المفجع".

وحول ما يقال بان هناك شبهات بان قريب من العائلة هو من قتلها قال: "اننا ننفي هذه الأقاويل والإشاعات التي لا اساس لها من الصحة، ولا اعتقد بان أحد الأقارب ضالع بالجريمة، ونحن نؤمن بان الشرطة تحقق وقد تكون لديها قدرات للوصول الى القاتل الذي خطف منا ابنتنا".
وواصل الأب حديثه:" ابنتي كانت فعالة اجتماعيا وتعبر عن ارائها، وانسانة نشيطة وموهوبة، وقد درست في معهد التخنيون وبعدها أخذت اجازة، وكانت تعمل في البورصة، ولم تشعر باي تهديد ولم تتلق أي تهديد من قبل حتى بل كانت تتجول بحرية مطلقة وبدون اي تهديدات".

الشابة المرحومة جوهرة خنيفس

إقرا ايضا في هذا السياق: