جامعات / مدارسStudents

الاهليّة ام الفحم تخرج كوكبة جديدة من طلابها
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق

الاهليّة ام الفحم تخرج كوكبة جديدة من طلابها في حفل مهيب


احتفلت المدرسة “الاهليّة” عتيد ام الفحم بتخريج الفوج السادس عشر من طلابها في حفل مهيب اقيم في متنزه وقاعة ميس الريم، بحضور الطلاب الخريجين، طاقم المدرسة ومندوبون من شبكة عتيد ولجنة الآباء ولفيف من الضيوف.

ابتدأ الحفل بكلمة ترحيبية من عريفتي الحفل الطالبتين زينة محاميد وبيسان بويرات، ومن ثم وفد الطلاب الخريجين مع مربيهم الى قاعة الاحتفال التي ازدانت بالورود وشعارات التهنئة، ليدخلوا وسط تصفيق الجميع لاستلام شهادة التخرّج والهدايا على المنصة.

استهل برنامج الحفل بآيات من الذكر الحكيم تلاها على مسامع الحضور الطالب الخريج الحافظ لكتاب الله احمد سليمان بريّة. بعدها قدم المنشد أحمد خالد انشودة “سوف نبقى هنا” بمشاركة الطلاب الذين تفاعلوا بمشاعرهم وأطلقوا البالونات في فضاء القاعة كرمز للحريّة المرجوة.

والقى مدير المدرسة الأستاذ احمد كبها كلمته التي هنأ بها الطلاب بمناسبة تخرجهم مقدما لهم المواعظ لحياتهم المستقبليّة.

وقام بتكريم افراد طاقم “الأهليّة”، حيث كرّم الأستاذ شريف محاجنة لخروجه للتقاعد، السيدة السكرتيرة سهاد شربجي لخروجها للتقاعد، والسيد آمن المدرسة محمد سعيد جبارين (أبو اليف) لخروجه للتقاعد.

كما قام بتكريم المعلمين الحاصلين على درجة الدكتوراة وهم: الأستاذ جمال زيد، والأستاذ شادي محاميد.

وكرم مركز الطبقة الأستاذ عصام اغباريّة والمربين مقدما الهدايا لهم ومعبرا عن شكره العميق على عملهم الدؤوب.

وتلى ذلك بعض الكلمات منها للسيد راشد محاميد عن جمعية التوعيّة، مندوبة شبكة عتيد يوليا اورجمان، ومندوب لجنة الآباء السيد عبد المنعم محاميد. كما باركت للطلاب الطالبة الخريجة آية اغباريّة – الرئيسة السابقة للمجلس في المدرسة.

وفي فقرة انشاديّة كان للمنشد احمد خالد نصيب في الحفل حيث امتع الحضور بأناشيده المعبرّة التي دبت روح الحماس لدى الطلاب والحضور.

وتخلل الحفل فقرات صفيّة عبّر الخريجون خلالها عن مشاعرهم الجياشة اتجاه اللحظات السعيدة التي قضوها برفقة اصدقائهم والمعلمين.

وفي النهاية سلمت الأمانة من قبل مندوبي الثواني عشر الطالبين اية اغبارية واويس محاميد الى مندوبي الحوادي عشر الطالبتين شادية كبها وشهد اغبارية بتوصية حفظ هذه الأمانة والتي تعهدت مندوبة الحادي عشر الحفاظ عليها والعمل قدر المستطاع لرفع اسم المدرسة عاليا.

ختاما دُعي الخريجون والحضور الكريم لوجبة عشاء فاخرة، على شرف الخريجين، بعد أداء صلاة المغرب جماعة في القاعة.

كلمات دلالية