أخبارNews & Politics

القدس: المحكمة المركزية تقبل استئناف الشرطة
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق

القدس: المحكمة المركزية تقبل استئناف الشرطة وتلغي قرار السماح لليهود بأداء طقوسهم في المسجد الأقصى


قبلت المحكمة المركزية في القدس استئناف الشرطة بعد قرار القاضي صهيون صحرائي من محكمة الصلح بالغاء اوامر ابعاد لفتية مستوطنين عن المسجد الاقصى، بعد اداء طقوس وصلوات تلمودية، مما اثار ضجة كبيرة عالمية، حيث يسمح قرار محكمة الصلح للمستوطنين عند اقتحامهم للمسجد الأقصى، أداء صلوات يهودية في باحاته.

وكتبت القاضية في المحكمة المركزية اينات افمان في قرارها أن "الحق في ممارسة العبادة الدينية والصعود إلى الحرم القدسي هو حق لكل يهودي ، لكنه ليس مطلقًا ويجب ترك امور اخرى جانبا، والحفاظ على النظام العام والسلامة العامة".

وكانت محكمة الصلح في مدينة القدس قد قررت يوم الاحد الماضي، الغاء القيود المفروضة على مستوطنين؛ تشمل أوامر إبعاد عن البلدة القديمة في القدس، بسبب اداء طقوس تلمودية في باحات المسجد الأقصى.واكدت المحكمة سابقا في قرارها أنه باستطاعة المستوطنين عند اقتحامهم للمسجد الأقصى، أداء صلوات يهودية في باحاته. معللهأن ذلك لا يعد مخالفة للقانون. وقبلت المحكمة بذلك استئناف تقدمت به منظمة "حوننو" ضد قرار إبعاد المستوطنين، و"حوننو" هي منظمة تدافع عن المتطرفين اليهود الذين ينفذون اعتداءات ضد الفلسطينيين.

وقد نددت الرئاسة الفلسطينية والخارجية الأردنية بالقرار، ووصفته الخارجية الفلسطينية بأنه إعلان للحرب الدينية.

كلمات دلالية