أخبارNews & Politics

وفد أدباء يلتقي بطلاب مدارس طوبا
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق

طلّاب مدارس طوبا الزّنغريّة يلتقون وفدًا من أعضاء الاتّحاد القطريّ للأدباء الفلسطينييّن

في أوّل لقاء من نوعه في تاريخ القرية واحتفاء بيوم اللّغة العربيّة:


طلّاب مدارس طوبا الزّنغريّة يلتقون وفدًا من أعضاء الاتّحاد القطريّ للأدباء الفلسطينييّن وأصدقائه


جاءنا من النّاطق المؤقّت للاتّحاد القطريّ للأدباء الفلسطينيّين، الشّاعر علي هيبي، البيان التالي:"في زيارة هي الأولى من نوعها وفي لقاء مميّز، مفعم بالعطاء وطافح بالرّغبة في المعرفة والثّقافة وتعزيز الانتماء الوطنيّ، لبّت كوكبة من أعضاء الاتّحاد القطريّ للأدباء الفلسطينيّين وأصدقائه دعوة مديرة المكتبة العامّة في قرية طوبا الزّنغريّة، السّيّدة شادية الهيب وبالتّنسيق مع عضو اللّجنة التّأسيسيّة للاتّحاد الكاتبة أسمهان خلايلة، للقاء مع طلّاب مدرستيْن من مدارس القريّة. وقد تمّت الزّيارة واللّقاء في صباح يوم الخميس الموافق 19/5/2022 في قاعة المكتبة العامّة، حيث كان في استقبال الوفد أمينة المكتبة العامّة وبعض الموظّفات فيها ومجموعة من طلّاب المدرسة الإعداديّة. وفي كلمة ترحيبيّة عبّرت السّيّدة شادية الهيب عن اعتزازها بنجاح هذا اللّقاء الأوّل من نوعه والمميّز من النّاحية المعنويّة، وتطرّقت إلى مدى تعطّش الطلّاب إلى مثل هذه الاحتفاء بيوم اللّغة العربيّة وتعزيزًا للانتماء إليها من خلال لقاء مجموعة من كتّابنا وشعرائنا المحلّيّين.".


وتابع البيان:"شارك في اللّقاء من أعضاء الاتّحاد وأصدقائه كلّ من الأدباء: د. مروان مصالحة من دبّورية، مفيد صيداوي من عرعرة، حسين حمّود وعبد الخالق أسدي وصالح أسدي من دير الأسد، علي تيتي من البعنة، أسمهان خلايلة من مجد الكروم، ليلى ذياب من طمرة، عيس حجّاج من شعب، وفاء حزّان من أبو سنان، خالد خليل من كفر ياسيف، ود. محمّد هيبي وعلي هيبي من كابول. وقد توزّعوا على مدرسة الزّهراء الابتدائيّة وعلى المدرسة الإعداديّة، ويشار إلى أنّ قرية طوبا يبلغ عدد سكّانها حوالي سبعة آلاف نسمة وتقع في الشّمال قريبة من الجولان العربيّ السّوريّ، وفيها أربع مدارس، ابتدائيّتان وإعداديّة واحدة وثانويّة واحدة، وفيها عدد من المؤسّسات الثّقافيّة وأنشطة متعدّدة من خلال المكتبة العامّة.


في المدرسة الابتدائيّة استقبل وفد المحاضرين المربّي وسام الهيب مدير المدرسة ومعه السّيّدة شادية الهيب الّتي رافقت مجموعة المحاضرين هناك وعدد من معلّمي المدرسة، وقدّم المحاضرون على الصّفوف ما في جعبهم من مضامين أثرت الطّلّاب المتعطّشين للتّعرّف على الأدباء وإبداعاتهم من خلال ما قدّموه من فعاليّات تتعلّق باللّغة والأدب والإبداع، وكذلك فعلت المجموعة الثّانية من المحاضرين مع طلّاب المدرسة الإعداديّة، وهناك استقبلهم مدير المدرسة المربّي أسامة الهيب والمربّية أمل طربيه مركّزة اللّغة العربيّة ولفيف من المعلّمين. وفي نهاية اللّقاء وبعد نهاية النّشاطات الصّفّيّة عاد المحاضرون إلى قاعة المكتبة العامّة، وهناك ألقى مدير المدرسة الإعداديّة كلمة ترحيب وشكر، أعرب فيها عن استعداد المدرسة لاستقبال وفد الأدباء من الاتّحاد القطريّ في السّنة الدّراسيّة القادمة. ومن ثمّ وزّعت على المشاركين هدايا رمزيّة وشهادات تقديريّة على حضورهم وجهودهم في خدمة طلّابنا وأجيالنا النّاشئة."، الى هنا نصّ البيان.

إقرا ايضا في هذا السياق: